لكلّ دور بصمة... خفّة ظلّ الراحل جورج سيدهم لن تُنسى (صور)

27 آذار 2020 | 19:20

المصدر: "النهار"

تُوفي الفنان الكوميدي المصري اليوم الجمعة عن عمر ناهز 82 عاماً بعد صراع طويل مع المرض وشائعات متعددة عن وفاته.

الفنان الراحل صاحب رصيد كبير في مجال الكوميديا، فقد اشتهر بخفة ظله وأدواره التي كانت مثار إعجاب كثيرين، حتى أصبح أحد أهم ممثلي الكوميديا في مصر والوطن العربي.

وُلد جورج سيدهم في مدينة جرجا بسوهاج في صعيد مصر العام 1938، التحق بجامعة عين شمس وتخرج في كلية الزراعة العام 1961.

التقى بزميليه سمير غانم والضيف أحمد وأنشأ معهما فرقة ثلاثي أضواء المسرح التي عملت في المسرح والتلفزيون، ولمعوا في أول فوازير لرمضان من إخراج محمد سالم، كما شاركوا معاً خلال هذه الفترة في بطولة عدد كبير من الأفلام والمسرحيات، إلا أنه عقب وفاة الضيف أحمد، استمر سمير وجورج في العمل معاً سنوات حتى اتجه سمير للعمل منفردًا.

قدم سيدهم طوال مشواره نحو 134 عملا ما بين مسرحية ومسلسل تلفزيوني وإذاعي وفيلم، وسهرة تلفزيونية وفوازير.

من أهم مسرحيات جورج سيدهم "أهلًا يادكتور" و"المتزوجون" و"حب في التخشيبة" و"فندق الأشغال الشاقة" و"موسيقى في الحي الشرقي"، و"طييخ الملائكة" و"موسيكا في الحي الشرقي"، و"جوليو ورومييت"... ومن أعماله التلفزيونية "بوابة الحلواني"، "رأفت الهجان".

للراحل عديد من الأفلام التي ظهر فيها بأدوار متعددة، سواء رئيسية أو ثانوية، أو ضيف شرف، ترك فيها بصمات لا تزال تلقى بظلالها حتى اليوم، مثل المعلق الرياضي ظريف في فيلم أونكل زيزو حبيبي، وعبدالرحيم المدرس الخصوصي في فيلم الشقة من حق الزوجة، والعاشق الغبيّ عبدالعظيم الذي ذهب لخطبة امرأة متزوجة في فيلم البحث عن فضيحة، وقام بدور منصور عبدالعاطي في فيلم مدرسة المشاغبين، وهو الدور الذي قدمه الراحل يونس شلبي في المسرحية الشهيرة التي تحمل الاسم نفسه.

في العام 1997 أصيب جورج سيدهم بجلطة في الدماغ نتج عنها حدوث شلل تام في الشق الأيمن من جسده، كما أثرت على مركز الكلام، مما أدى إلى ابتعاده من الفن.





هل يسمح الغرب بأن يتّجه لبنان شرقاً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard