التزام مواجهة كورونا "بجبهة موحّدة"، أحداث الخميس...

26 آذار 2020 | 22:39

تصوير مارك فياض.

مساء الخير، اليكم أبرز أحداث الخميس!

محليات 

استكمالاً لقرارات الاقفال العام من الساعة السابعة مساء حتى الخامسة صباحاً التي اتخذها مجلس الوزراء، أصدر رئيس مجلس الوزراء قراراً  قضى بمنع الخروج والولوج الى الشوارع والطرق بين الساعة السابعة مساء والخامسة صباحاً من كل يوم بدء من 27 آذار. وعلّق العمل في المحلات التجارية والسوبر ماركت ومؤسسات تخزين المواد الغذائية بين السابعة مساء والخامسة صباحاً أيضاً. وأستثنى المطاحن والأفران والصيدليات ومصانع إنتاج المستلزمات الطبية من القرار . وكلف القوى الامنية تنفيذ القرار.

أكد رئيس الحكومة #حسان_دياب أنّ "ما يجري حالياً هو حال طوارىء بإطار التعبئة العامة، مشيراً إلى أنّ "إعلان حال الطوارئ بحسب ما ينص القانون تستلزم إجراءات تستدعي حظر التجول والاقفال العام ونحن لسنا في هذا الصدد ويجب موافقة مجلس النواب خلال 8 اأيام كما أن حال الطوارئ التي يطالبون بها موادها صعبة لا يمكن تطبيقها في لبنان". وفي قضية التعيينات، كشف دياب أنّ "لا خلاف حول التعيينات ولكنني طلبت من الوزراء تزويدي بسير ذاتية لثلاثة مرشحين على كل منصب على أن تسلّم الاثنين وتدرج على جدول أعمال جلسة الخميس وكل من سيتم تعيينهم هم جدد ومن أصحاب الكفاءة".

قرر مجلس الوزراء تمديد فترة التعبئة العامة حتى الساعة 24 من يوم 12 نيسان المقبل، واتخذ إجراءات إضافية لضبط حركة التنقل والانتقال، تقضي بالإقفال من الساعة السابعة مساء كل يوم حتى الخامسة صباحاً مع بعض الاستثناءات الضرورية. وكلف المجلس وزير المالية اتخاذ ما يلزم من إجراءات مع مصرف لبنان ومع الجهات ذات الصلة بهدف القيام بعملية تدقيق محاسبية مركّزة، من شأنها ان تبيّن الأسباب الفعلية التي آلت بالوضعين المالي والنقدي إلى الحالة الراهنة، إضافة إلى تبيان الأرقام الدقيقة لميزانية المصرف المركزي وحساب الربح والخسارة ومستوى الاحتياطي المتوفّر بالعملات الأجنبية. وكان المجلس عقد جلسة له في قصر بعبدا عند الحادية عشرة من قبل ظهر اليوم برئاسة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، وحضور رئيس مجلس الوزراء الدكتور حسان دياب والوزراء. وشارك في جانب من الجلسة المستشار القانوني لوزارة الدفاع الوزير السابق ناجي البستاني.

صدر عن وزارة الصحة العامة التقرير اليومي حول COVID-19: "لغاية تاريخ 26/3/2020 بلغ عدد الحالات المثبتة مخبرياً في مستشفى الحريري الجامعي ومختبرات المستشفيات الجامعية المعتمدة بالإضافة إلى المختبرات الخاصة 368 حالة بزيادة 35 حالة عن يوم أمس. كما سجلت حالتا وفاة لدى مريضين يعانيان من أمراض مزمنة إحدهما في العقد الخامس من العمر في مستشفى رفيق الحريري الجامعي والآخر في العقد السابع من العمر في مستشفى سيدة المعونات. هذا وتشدد الوزارة على تطبيق جميع الإجراءات الوقائية خاصة الالتزام بالحجر المنزلي التام الذي أضحى مسؤولية أخلاقية فردية ومجتمعية واجبة على كل مواطن وأن أي تهاون بتطبيقها سيعرض صاحبها للملاحقة القانونية والجزائية".

أعلنت كتلة المستقبل النيابية أنه "تدور في بعض الغرف الحكومية والرئاسية، حياكة مخطط غير بريء لتمرير هيئة جديدة لحاكمية مصرف لبنان ولجنة الرقابة على المصارف ، تلبي رغبات فريق سياسي لطالما حاول وضع اليد على هذا المرفق الوطني والاقتصادي الحساس". واعتبرت الكتلة أنه "من المثير للأسف والريبة في آن، ان تجري هذه العملية بطريقة التسلل او التهريب تحت جنح الكورونا وفي ظل انشغال اللبنانيين بمخاطر الوباء والحجر المنزلي والمشكلات المعيشية المتفاقمة ، وعلى وقع قرارات عشوائية تتناول الشأن المالي والمصرفي والسياسات التي تساهم بمزيدٍ من الإنهيار الاقتصادي في لبنان وتخريب علاقاته مع المؤسسات الدولية". واضافت الكتلة، "هناك مواقع في الدولة ، وفي مصرف لبنان تحديدًا ، لن نرضى أن تكون لقمة سائغة لأي جهة سياسية مهما علا شأنها ، وان أي محاولة للتلاعب فيها أو تقديمها هدايا مجانية لهذا الطرف أو ذاك لن تمر مرور الكرام ، وسيكون لنا تجاهها ما تستحق من مواقف وقرارات .وإذا كان بعض أهل السلطة أدرى بمواقعهم وسبل التعيينات فيها ، فإننا ادرى من جهتنا بالمواقع والكفاءات التي تعني الإدارة وتمثيلها ، وتاريخنا مشهود في هذا المجال من مصرف لبنان إلى كافة الإدارات في الدولة التي تميزت عبر من عيّن فيها بالحداثة والنجاح رغم محاولات التهويل والتخوين والتحريف والتعطيل .

العرب والعالم 

أكّد قادة #مجموعة_دول_العشرين، في ختام قمة طارئة عبر الفيديو الخميس، التزامهم مواجهة تداعيات فيروس #كورونا المستجد "بجبهة موحدة"، متعهدين ضخ 5 تريليونات دولار في الاقتصاد العالمي. وقال قادة أكبر اقتصادات العالم، في بيان ختامي للقمة التي ترأستّها السعودية، انهم سيقدّمون دعما للدول النامية للتعامل مع تأثيرات إجراءات الحد من انتشار الوباء الذي تسبب بوفاة نحو 22 ألف شخص. وشارك الرئيسان الاميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين في القمة الافتراضية التي جرت في وقت أجبر الوباء أكثر من ثلاثة مليارات شخص على ملازمة بيوتهم. وتركّزت المحادثات على كيفية حماية أهم اقتصادات العالم من تبعات الإجراءات المتخذة لمنع انتشار الفيروس، بينما يلوح في الأفق شبح ركود اقتصادي في ظل تعليق رحلات الطيران وإغلاق المراكز التجارية وحظر التجول.

أعلنت #وزارة_الخزانة_الأميركية، في بيان على الإنترنت، اليوم الخميس، أن #الولايات_المتحدةفرضت عقوبات على 15 إيرانيا و5 شركات هناك، في إطار برنامج لمكافحة الإرهاب. ووفقا للبيان، فإن العقوبات تتعلق بشركات في مجالات الشحن والتجارة والبناء والكيميائيات. أودى فيروس #كورونا المستجد بحياة أكثر من 15 ألف شخص في #أوروبا، بحسب حصيلة أعدتها فرانس برس استنادا إلى مصادر رسمية، وذلك حتى الساعة 17,00 ت.غ الخميس. وفي الاجمال، سجلت 15500 وفاة في أوروبا، أغلبها في إيطاليا (8165) وإسبانيا (4089) وهما البلدان الأكثر تضررا بكوفيد-19، وكذلك في فرنسا (1331). وبتسجيلها 268191 إصابة مؤكدة، تعد أوروبا القارة التي ينتشر فيها الوباء بأسرع وتيرة.

منوعات 

أكد وزير الدولة البريطاني لشؤون الصحة إدوارد أرجار، اليوم، أنّ ولي العهد الأمير تشارلز لم يتخطَّ الآخرين للخضوع لفحص فيروس #كورونا، وإنّما كانت حالته والأعراض التي ظهرت عليه مطابقة لمعايير الفحص. ورداً على سؤال عن سبب إجراء فحص لتشارلز فيما لم يحدث ذلك لملايين العاملين في القطاع الطبي، قال أرجار: "على حسب ما فهمت، السبب هو أن الأعراض التي ظهرت عليه وحالته كانت مطابقة للمعايير"، مضيفاً لمحطة "سكاي نيوز": "أمير ويلز لم يتخطَّ الآخرين". وأعلن كلارنس هاوس، مقرّ إقامة الأمير تشارلز، هذا الأسبوع، أنّ ولي العهد البريطاني مصاب بكورونا لكنه في صحة جيدة ويعزل نفسه حالياً في اسكوتلندا ويعاني من أعراض بسيطة.

أعلن نادي #ريال_مدريد الإسباني عن تخصيص ملعبه الشهير "سانتياغو برنابيو" لتخزين المعدات الطبية المخصصة لمكافحة فيروس #كورونا، الذي تعتبر إسبانيا ثاني بلد أكثر تضرراً منه في العالم. وأعلن النادي الملكي الأكثر تتويجاً بلقب مسابقة دوري أبطال أوروبا (13 مرة) في بيان أنه "بالتعاون مع المجلس الأعلى للرياضة، سيتم تحويل ملعب سانتياغو برنابيو إلى فضاء مناسب لتخزين التبرعات بالمعدات الطبية المخصصة لمكافحة هذا الوباء". وسيخصص ريال مدريد ملعبه، الذي يتسع لـ81 ألف متفرج، إلى مكان لتخزين تبرعات الشركات والجمعيات العاملة في القطاع الرياضي قبل تسليمها الى السلطات الصحية الإسبانية.

بهدف معالجة المشاكل والأضرار التي تسبب بها وباء COVID-19، تقوم علامة H&M حاليًا بإنتاج معدات وأزياء سيتم توزيعها للمستشفيات وللعاملين في مجال الرعاية الصحية، وذلك دعماً لهذا القطاع الذي يواصل ليله مع نهاره للحدّ من انتشار الفيروس. وفي ظلّ هذه المبادرة، تواصلت الرئيسة التنفيذية هيلينا هيلمرسون مع الاتحاد الأوروبي لتنسيق الكميات وبالتالي تقديم المساعدة اللازمة. وستبدأ H&M Group بعمليات التسليم في أقرب وقت، إذ إن جميع الفرق العاملة لدى الماركة تكاتفت واتحدت يداً بيد لتسليم المساعدات في الوقت اللازم وقبل ظهور حالات لمصابين في الفيروس. وفي حديث صحافي مع رئيسة مجموعة H&M، قالت آنا جيدا: "يؤثر فيروس كورونا في كل شخص منا. وتحاول H&M Group، مثل العديد من العلامات والمنظمات الأخرى، بذل قصارى جهدها للمساعدة في هذا الوضع الاستثنائي. ونرى أن هذه هي الخطوة الأولى والأساسية في جهودنا، لتقديم الدعم والمساعدة".

قضية

عندما يتحوّل فيروس كورونا حافزاً لوقف التدخين... تقوية مناعة وحماية من المضاعفات

لطالما كان التدخين سبباً للعديد من الأمراض والمشاكل الصحية فشكل تهديداً لحياة كثيرين، كما كان السببب المباشر في كثير من الأحيان لوفاة البعض. لكن رغم كل الأضرار المعروفة له والتي غالباً ما يدركها المدخّن نفسه فيما يفتقد إلى الإرادة اللازمة والنية للتخلي عن هذه العادة. ولعلّ الأمثلة على ذلك من حولنا كثيرة. أما اليوم فيبدو أن انتشار فيروس كورونا شكّل دافعاً أكبر للبعض للتخلي عن عادتهم بمزيد من العزم خوفاً من "الفيروس القاتل" الذي يمكن أن تكون مضاعفاته أشد وطأة على المدخن إذا وجدت مشاكل في رئتيه. الأسباب التي تدعو إلى التخلّي عن التدخين عامةً بكافة أشكاله، كثيرة، بحسب الطبيب الاختصاصي في أمراض الرئتين والجهاز التنفسي في المركز الطبي للجامعة اللبنانية الأميركية-مستشفى رزق الدكتور خليل دياب سواء في فترة انتشار فيروس كورونا أو في مختلف الأوقات.

بالأرقام: هل دخل لبنان مرحلة الخطر صحياً واقتصادياً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard