النروج ترحّل الداعية العراقي الملا كريكر إلى إيطاليا

26 آذار 2020 | 19:15

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

الملا كريكر ( الصورة Frida Tørring- Wikimedia Commons).

أعلنت #النروج، الخميس، ترحيل الداعية العراقي #الملا_كريكر إلى إيطاليا التي أدانته عدالتها بإدارة شبكة جهادية.

وقالت وزيرة العدل النروجية مونيكا مايلاند خلال مؤتمر صحافي: "كريكر لم يعد في النروج. رحّل اليوم (الخميس) إلى إيطاليا".

والاسم الحقيقي للملا كريكر (63 عاما) هو نجم الدين فرج أحمد وهو مقيم مع عائلته في النروج منذ 1991 بصفته لاجئا، وحكم عليه غيابيا في إيطاليا عام 2019 بالسحن 12 عاما.

وأدانت محكمة بولزانو الكردي العراقي بإدارة شبكة جهادية كردية مرتبطة بتنظيم الدولة الإسلامية. وفككت الشبكة عام 2015، وقد كانت تعتزم تنفيذ هجمات في الغرب.

وكان كريكر مهددا بالترحيل من النروج منذ عام 2003، كما اعتبر أنه يمثل تهديدا للأمن الوطني وقضى عدة أعوام في السجن.

لكن لم يرحل لعدم وجود ضمانات أمنية كافية في حال إعادته للعراق حيث يتهدده حكم بالإعدام.

في تصريح لوكالة فرانس برس، دان محاميه برينجار ميلينغ ما وصفه بأنه "يوم عار" بالنسبة للسلطات النروجية و"انكار للعدالة".

ورحّل الملا كريكر إلى إيطاليا، رغم أنها من أكثر البلدان تضررا بفيروس كورونا المستجد، حيث سجلت أكثر من 7500 وفاة نتيجته.

وقال ميلينغ إن موكله من "الفئات الأكثر تعرضا للخطر"، مضيفا: "اختارت السلطات ترحيله رغم اصابته بالسكري، وارتفاع ضغط الدم لديه، وارتفاع سنّه".

وتابع المحامي: "تلقينا تأكيدا أنه سيتم الاعتناء بكريكر على نحو مرض ومسؤول في إيطاليا".

وساهم كريكر في تأسيس جماعة أنصار الإسلام في العراق، لكنه يؤكد أنه لم يعد يقودها منذ 2002.

وصنفت هذه الجماعة ضمن قائمة الإرهاب التي تعدها للولايات المتحدة الأميركية وكذلك لدى الأمم المتحدة.



بالأرقام: هل دخل لبنان مرحلة الخطر صحياً واقتصادياً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard