عزلة كورونا بين لندن وباريس... عصافير وزهور وأسلحة من نوع آخر

27 آذار 2020 | 19:49

المصدر: "النهار"

العالم، كم تغيَّر (تعبيرية- لوحة لزينة عاصي).

كيف يمرّ الوقت مع عزلة كورونا؟ نحمل السؤال هذه المرّة إلى الغربة، حيث الشاعر والكاتب اللبناني المقيم في باريس عيسى مخلوف، والرسامة والفنانة التشكيلية اللبنانية المقيمة في لندن زينة عاصي. الهمّ الكونيّ واحد، والفيروس يقبض على الروح الإنسانية. تسمع عاصي أصوات العصافير وتتعلّم أسماء زهور الربيع. الوقت للقراءة ومُشاهدة الأفلام وتقدير نعمة العائلة. مخلوف في عزلته أيضاً، حيث تستريح الحضارة العظيمة. ماذا غيّرت في الروح هذه المحنة، وهل المسافات ضرورية بين البشر؟ ماذا يعني فراغ الأرض من ناسها والتحجُّم الآدمي؟ أسئلةٌ تنخر كنقّار خشب في الرأس. الرجاء الخلاص يا الله. الشاعر والكاتب عيسى مخلوف.العزلة ليست جديدة على عيسى مخلوف، كما بالنسبة إلى الذين يقتضي عملهم الاختلاء بأنفسهم. "لكنّها تأخذ معنى آخر حين تُفرَض، ويصبح مجرّد الخروج من البيت تهديداً لحياتنا، والسفر، براً وبحراً وجوّاً، أمراً متعذّراً". ما الدرس العظيم من العدو الوبائي؟ "الإنسان ليس سيّد الكون، وهذا الفيروس الذي تتعذّر رؤيته يهدّد البشريّة بأسرها، فتعجز الدول وأسلحتها الجبّارة عن مقاومته بسهولة". يتابع: "كشف الوباء أيضاً أنّ الطبّ،...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

ميسي وفابريغاس وجوزيف عطية والمئات يوجهون رسالة إلى هذا الطفل اللبناني



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard