تدابير وإجراءات وقائية صارمة في بلدة الوردانية

26 آذار 2020 | 17:02

المصدر: صيدا- "النهار"

  • المصدر: صيدا- "النهار"

حاجز لفحص الحرارة عند مدخل البلدة.

اتخذت بلدية الوردانية في إقليم الخروب تدابير وإجراءات وقائية صارمة في مواجهة فيروس #كورونا وصلت الى حد وضع سواتر ترابية بينها وبين جارتها بلدة الرميلة الساحلية، حيث بات يتعذر على أبناء البلدتين وأي شخص آخر التنقل بسياراتهم من الرميلة إلى الوردانية وبالعكس على الطريق العام من الجهتين الغربية والشرقية للبلدتين، وبات الدخول إلى الوردانية محصوراً فقط من الجهة الشمالية وخصوصاً من طريق عام وادي الزينة – سبلين ومن طريق فرعي آخر كان مقفلاً وأعيد فتحه من الجهة الشمالية أيضاً.

وأقامت شرطة البلدية حواجز محبة على المدخل الشمالي يقوم عناصره بفحص حرارة سائقي السيارات العابرة وركابها إضافة الى تعقيم السيارات.

وقال رئيس البلدية الحاج علي بيرم لـ"النهار" إنّ "اقفال الطريق بين الوردانية وجارتنا الرميلة تم بالتنسيق والتفاهم مع رئيس بلدية الرميلة المحامي جورج الخوري وذلك حفاظاً على سلامة أبناء البلدتين وأبناء المنطقة".


مرض جديد يثير الذعر في الصين: هل ينتقل إلينا؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard