الوضع على حاله في صيدا وخروق متفرقة

26 آذار 2020 | 16:24

المصدر: صيدا- "النهار"

دوريات الجيش في صيدا.

استمر الوضع العام في صيدا على حاله منذ إعلان مجلس الوزراء قرار الحظر المنزلي الذاتي قبل خمسة أيام، فالأسواق التجارية ومعظم المرافق العامة والخاصة لا تزال أبوابها مقفلة منذ قرار التعبئة العامة، وغالبية الساحات والشوارع والأحياء شبه خالية من المارة، وحركة السير داخل المدينة شبه معدومة، ولوحظ أن حركة عبور السيارات والآليات في صيدا باتجاه الجنوب من جهة، وباتجاه بيروت من جهة ثانية، كانت كثيفة خلافاً للأيام الأربعة السابقة.

وسُجلت في صيدا بعض الخروق لقرار التعبئة العامة وقرار الحظر المنزلي، خصوصاً أمام عدد من محال الصيرفة على جانبي شارع رياض الصلح وسط المدينة، حيث كان يتجمع أكثر من شخص واحد أمام المحال وداخلها، أسهم فيها بعض التجار والصرافين بسبب التلاعب في سعر صرف الدولار والذي وصل أحياناً إلى ما يزيد على 2700 ليرة، ومن حين الى آخر كانت تحضر الى المكان دوريات من الجيش وقوى الأمن الداخلي ويعمل أفرادها على إعادة ضبط الوضع ومنع التجمعات.

كما سجلت بعض الخروق داخل حسبة صيدا للخضر والفاكهة، ومردُّ ذلك أن المزارعين يأتون ببضائعهم الى أصحاب محال الحسبة الذين يقومون بدورهم ببيعها الى التجار والزبائن بالجملة والمفرق، وخصوصاً في ساعات الصباح، وأحياناً في ساعات المساء.

إعادة فتح مركز الضمان الاجتماعي

وبناء على التعميم الذي أصدره المدير العام للضمان الاجتماعي الدكتور محمد كركي، فتح مركز الضمان في صيدا أبوابه، اليوم، وقال مدير المركز محمد خليفة الذي حضر مع عدد محدود من الموظفين، إن العمل محصور في الوقت الحاضر بإنجاز ودفع المعاملات المقدمة سابقاً والعائدة للأمراض السرطانية والمستعصية حصراً، وبعد إنجاز هذه المعاملات يتم الاتصال بالمضمونين وتحديد موعد للقبض، وشدد على أن كل الإجراءات الوقائية من فيروس الكورونا اتخذت لضمان سلامة الموظفين والمضمونين.

وواصلت دوريات من الأمن العام – شعبة الجنوب، الاشراف على تعقيم تجمعات النازحين السوريين في مجمع النداف ومجمع الإيمان في صيدا بالتعاون مع الجمعية الطبية الإسلامية في صيدا، ويضم المجمَعان نحو 57 عائلة هم بحدود الـ 230 فرداً من مختلف الأعمار.


ميسي وفابريغاس وجوزيف عطية والمئات يوجهون رسالة إلى هذا الطفل اللبناني



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard