2500 إصابة بكورونا في دول الخليج: الإمارات تخلي الشوارع من أجل التطهير

26 آذار 2020 | 14:55

المصدر: "رويترز"

  • المصدر: "رويترز"

رجل اماراتي امام منزله في دبي (26 آذار 2020، أ ف ب).

ستوقف #الإمارات جميع وسائل المواصلات العامة، وتقيد حركة السكان في المساء من أجل حملة تطهير على مستوى البلاد في عطلة نهاية الأسبوع تبدأ من اليوم الخميس، للحد من انتشار فيروس #كورونا المستجد.

ولم تعلن الإمارات، التي سجلت 333 حالة إصابة مؤكدة بالفيروس وحالتي وفاة، حظر تجول رسميا أو تعليقا للعمل لكنها تقيد بشكل متزايد حركة السكان.

وأعلنت السلطات مساء أمس الأربعاء أن الإمارات ستقيد حركة وسائل النقل والناس خلال الليل من الخميس إلى الأحد.

وستسري القيود من الثامنة مساء (1600 بتوقيت غرينتش) حتى السادسة صباحا يوميا لتطهير المواصلات والمنشآت العامة.

وأوضح متحدث باسم قوات الأمن، في مؤتمر صحافي اليوم الخميس، أن عمال الخدمات الأساسية فقط هم الذين سيُسمح لهم بالخروج وسيواجه المخالفون غرامات.

وستتوقف وسائل المواصلات العامة وتشمل الترام والمترو في حين يُسمح للسيارات الخاصة وسيارات الأجرة ومركبات توصيل الطلبات بالحركة خارج أوقات فرض القيود.

واقتفت الإمارات ببطء خطى دول خليجية أخرى في تعليق رحلات الطيران للركاب وإغلاق الأماكن العامة مثل المطاعم والمراكز التجارية. ووجهت إمارة دبي أمس الأربعاء شركات القطاع الخاص لتطبيق نظام العمل من المنازل لأغلب العاملين لكنها أعفت نطاقا كبيرا من الشركات من ذلك.

واتخذت الكويت والسعودية أكثر الخطوات صرامة ومنها فرض حظر تجول جزئي وتعليق العمل في أغلب مؤسسات القطاعين العام والخاص.

إجلاء بحرينيين

كذلك، أعلنت الكويت وسلطنة عمان، اليوم، مزيدا من حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا، مما يرفع العدد الإجمالي في دول مجلس التعاون الخليجي الست إلى أكثر قليلا من 2500 إصابة، وثماني حالات وفاة.

وسجلت السعودية أكبر عدد إصابات، وبلغ 900 حالة.

وقالت هيئة حقوق الإنسان السعودية المدعومة من الدولة، اليوم الخميس، إن المملكة أطلقت سراح 250 محتجزا أجنبيا كانت احتجزتهم بسبب مخالفات تتعلق بإجراءات الإقامة، وذلك في إطار جهودها لاحتواء انتشار المرض.

كذلك، أعلنت الكويت والبحرين الإفراج عن سجناء.

وواصلت البحرين إجلاء بضع مئات من مواطنيها تقطعت بهم السبل أثناء زيارة أماكن مقدسة إيران، وهي بؤرة لتفشي الوباء في المنطقة.

وقال مسؤولون بحرينيون وأسر لرويترز إن رحلة طيران ثانية تديرها شركة كيش الإيرانية للطيران لإجلاء البحرينيين تضم 60 مواطنا وصلت الليلة الماضية من مدينة مشهد الإيرانية المقدسة لدى الشيعة.

وأجلت البحرين في وقت سابق هذا الشهر 165 شخصا. لكن رحلات طيران عدة مقررة بعد ذلك ألغيت. وتأكدت إصابة 85 على الأقل من العائدين في المرة الأولى بالفيروس.

وسجلت البحرين 419 حالة إصابة وأربع حالات وفاة بالفيروس أغلبها مرتبط بالسفر لإيران. والبحرين على خلاف مع طهران وانتقدتها لعدم ختم جوازات سفر البحرينيين الذين قاموا بزيارتها.

بالأرقام: هل دخل لبنان مرحلة الخطر صحياً واقتصادياً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard