عندما يتحوّل فيروس كورونا حافزاً لوقف التدخين... تقوية مناعة وحماية من المضاعفات

26 آذار 2020 | 14:49

المصدر: "النهار

لطالما كان التدخين سبباً للعديد من الأمراض والمشاكل الصحية فشكل تهديداً لحياة كثيرين، كما كان السببب المباشر في كثير من الأحيان لوفاة البعض. لكن رغم كل الأضرار المعروفة له والتي غالباً ما يدركها المدخّن نفسه فيما يفتقد إلى الإرادة اللازمة والنية للتخلي عن هذه العادة. ولعلّ الأمثلة على ذلك من حولنا كثيرة. أما اليوم فيبدو أن انتشار فيروس كورونا شكّل دافعاً أكبر للبعض للتخلي عن عادتهم بمزيد من العزم خوفاً من "الفيروس القاتل" الذي يمكن أن تكون مضاعفاته أشد وطأة على المدخن إذا وجدت مشاكل في رئتيه. الأسباب التي تدعو إلى التخلّي عن التدخين عامةً بكافة أشكاله، كثيرة، بحسب الطبيب الاختصاصي في أمراض الرئتين والجهاز التنفسي في المركز الطبي للجامعة اللبنانية الأميركية-مستشفى رزق الدكتور خليل دياب سواء في فترة انتشار فيروس كورونا أو في مختلف الأوقات.لا بدّ من الانطلاق من مبدأ تراجع مناعة الجسم لدى المدخنين، مقارنةً بغيرهم من الاشخاص، استناداً إلى دراسات عديدة، كما أكدّ الدكتور دياب الذي أشار إلى أنه يبدو أن مناعة المدخن تتراجع ومعها قدرته على مكافحة الالتهابات ما قد يشكل تهديداً بالنسبة له في...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 89% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

بالأرقام: هل دخل لبنان مرحلة الخطر صحياً واقتصادياً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard