صافرة إنذار جنبلاط: الوقت ينفَد والخطة غائبة

25 آذار 2020 | 21:18

المصدر: "النهار"

وليد جنبلاط (أرشيفية).

تتضافر الجهود المبذولة على غير نطاق لبنانياً للحدّ من انتشار فيروس "كوفيد 19"، في وقت تتغلغل فيه أزمات لم تحتج إلى إجراءات مجهرية لتبيان حجم الفجوة الاقتصادية الآخذة في التوسع، من دون أن يرشح أي جديد حكومي على صعيد الخطة الإنقاذية التي كان لا بد من أن تتصدى للنزف الاقتصادي بعقاقير فورية طالما أن الدواء معروف. تتأخر الحكومة في كتابة الوصفة رغم أن عقارب الساعة المتوقفة عالمياً كان لا بد من أن تشكل فرصة إضافية مستقطعة لا يبدو أن السرايا تتلقفها على النحو الصحيح. وقد استدعت هذه الرتابة المراوِحة إطلاق رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط صفارة تنبيهٍ عبر عصفور "التويتر"، الذي خرج من الساعة ليفيد بأن اللحظة حانت للتحرك، سائلاً عن الخطة الاقتصادية الإصلاحية للحكومة.وإذا كان تفشي وباء "كوفيد 19" يشكل محور الاهتمام الداخلي والعالمي على السواء، فإن هذا الواقع المفروض لا يلغي تراكم تداعيات الأزمة الاقتصادية في ظل مؤشرات مالية خطرة كانت ولا تزال قائمة قبل تفشي الوباء وبعده، بحسب تأكيد أوساط تقدمية مواكبة لـ"النهار"، مع الاشارة إلى أنه لا بد من عدم إغفال ضرورة معالجتها عبر خطة واضحة ومتجانسة....

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 90% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

بالأرقام: هل دخل لبنان مرحلة الخطر صحياً واقتصادياً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard