كورونا في زغرتا... 13 إصابة جديدة، والبلدية: لالتزام التعليمات

25 آذار 2020 | 15:45

المصدر: "النهار"

التعقيم في شوارع زغرتا.

ارتفع عدد الإصابات أو الحالات المشتبه فيها بفيروس كورونا في زغرتا بين ليلة وضحاها إلى خمس حالات ليصبح العدد اليوم 13 حالة في زغرتا المدينة وحدها، وفق ما أفادت به غرفة العلمليات الصحية في بلدية زغرتا - إهدن، وكما أوضح لـ"النهار" رئيس بلدية زغرتا - إهدن أنطونيو فرنجيه، الذي أشار إلى أن "الأهالي يلتزمون إجراءات الحجر المنزلي الطوعي منذ بداياته، لكنهم تراخوا بعض الشيء في اليومين الماضيين جراء الملل والضجر من البقاء في البيوت طوال هذه المدة، لكننا عدنا إلى التوعية والتشدد اكثر منعاً لمزيد من الحالات".

وأضاف: "البلدية تدعو إلى عدم الخوف أو الهلع، لأن الأمور تحت المراقبة الشديدة، وإذا التزم الأهالي بالحجر فلا خطر عليهم ولا ضرر".

وعن إجراءات البلدية لمواجهة كورونا قال: "أنشأنا في البلدية غرفتي عمليات تعملان على مدار الساعة لمراقبة الوضع ولمتابعة كل التفاصيل".

وتابع: "الغرفة الأولى طبية (غرفة العمليات الطبية) وهي تتابع حالة كل مصاب، أو مشتبه فيه في زغرتا وإهدن، وهي تضم كلا من الدكتور يوسف الدويهي، والدكتور رالف سعاده، وجورج دويهي من الصليب الأحمر، وهم مع فريق من المتطوعين يتابعون كل حالة مشتبه فيها على حدة، إصابة أكيدة، مكان وجودها، إجراءات العزل المنزلي، وسبل الوقاية البيتية والحماية، منع الاختلاط مع الجيران، وحماية الأماكن، والتدقيق لمعرفة مصدر العدوى، ومن خالط المصاب أو المشتبه به، ومتابعة كل من اختلط بمصاب أو مشتبه به ولهذا وضعنا رقم اتصال خاصاً بالغرفة هو 76778555.

وإلى ذلك هناك الدكتور إيلي فرنجيه الذي يقوم بتدريب المتطوعين على كيفية مساعدة المصاب أو المشتبه فيه لمنع أية أخطاء".

أما الغرفة الثانية فهي: "اجتماعية غذائية مقسمة على 28 حياً من أحياء زغرتا وإهدن، بالتعاون مع الجمعيات المحلية، والمتطوعين مهمتها متابعة الحاجات الغذائية والإنسانية وتأمين الأدوية اللازمة للمصابين أو المشتبه بهم، ومتابعة الحجر المنزلي الممارس من قبلهم حفاظاً على صحتهم وصحة أهلهم والجيران".

وتابع: "البلدية موجودة إلى جانب الجميع، وليس هناك من أحد متروك أبداً، نحن مع أهلنا وإلى جانبهم، نؤمن لهم حاجاتهم ونشكر كل الأطراف السياسية على الدعم والمؤازرة، وكل من يساعدنا في كل المجالات، لنخرج من هذا الوضع أشد تماسكاً ولحمة، ونشدد على الحجر المنزلي وعدم التهاون به، كما نشدد على عدم الأخذ بالشائعات التي يتم التداول بها، لاسيما عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ونؤكد أننا نتقصى كل الحقائق، ونتابع أدق الأمور والتفاصيل، لمعرفة كيفية ومصدر انتقال العدوى، لأن صحة الأهالي وأولادهم هي صحتنا وعلى سيدة زغرتا الاتكال".

مختار حي العاصر في زغرتا حميد اسكندر، قال من جهته: "بعد الاتصال مع رئيس البلدية، وغرفة العمليات الطبية التي تتابع موضوع فيروس كورونا، تبين لنا أن عدد الإصابات المؤكدة في زغرتا حتى صباح اليوم هو 13 إصابة، وهم ملتزمون الحجر المنزلي، ولكن قد يكون البعض منهم اختلط قبل معرفته بالإصابة بأشخاص آخرين، لذلك أردت أن أبلغ الجميع أن الوضع أصبح دقيقاً للغاية، وبحاجة لوعي خطورة المرحلة".

وتابع: "نرجو من الجميع التزام الحجر المنزلي، لأنه الحل الأنجع والمفيد، وعدم الاختلاط حتى مع أقرب الأقرباء والجيران، والبقاء ضمن العائلة الصغرى فقط، صحيح أن المرحلة صعبة، ولكن إن التزمنا نخرج من الأزمة بأقل ضرر وبوقت قصير".

وخلص المختار اسكندر إلى القول: "ليس المطلوب بث الشائعات والتشهير، بل أن نساعد الجميع بالصلاة والمحبة، وطلب شفاعة مار شربل وسيدة زغرتا لحمايتنا جميعا".

إلى ذلك، تواصلت الدعوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، من أجل التزام الأهالي في بيوتهم لاسيما في إهدن، وعدم اعتبار البلدة مكاناً للتنزه وممارسة الرياضات على أنواعها، لأن الحجر ضروري في كل الأماكن.

في هذا الوقت، تتابع البلدية القيام بالإجراءات الاحترازية اللازمة في زغرتا وإهدن، من تطهير وتعقيم الأماكن، إلى حواجز التوعية وقياس الحرارة، إلى التشدد في الحجر المنزلي، وتنشر على صفحتها في "فايسبوك" يومياً المزيد من النصائح والإرشادات للحماية والوقاية من فيروس كورونا.

بالأرقام: هل دخل لبنان مرحلة الخطر صحياً واقتصادياً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard