ينضح في التشكيل

25 آذار 2020 | 11:41

المصدر: النهار

هَلَع وخوف

 اللُّزوم

هَلَع وخوف

كلما نظرت من النافدة، أركض إلى الحياة

كفاقد الهواء

من يعصمني من العزلة الآن؟

## الوحدة

بصفعة ولسعة

تسألني تلك الغائبة

متى يلتمّ الشّمل؟

في المتاهة أنتحب

## الغفوة

يا آويةً سقيم شِعْري

كلما غفت الأحلام حولي

تأتي بنسمة كالفراغ

واضعة القلب في خذلان كالزبد

بين

مدّ وجزر

تظهري/ تختفي

## الْجَائِحة

متواطئان

أنت وضعف أعماقي.

متورطان

أنت وغبار أحلامي.

## الأبكم

مغلوب على أمري

حين

مزمارك يلد ألحاناً

أركض خلفها

أوجاعاً

أضاعتني الطريق

بين

مسالك الْأَوْتَار.

تارة تعلي نشوتي

وأخرى

كورقة التوت تضعيني طعماً

لـ شهيّة بيض الإنتظار.

## الدُّوار

أنت والروح

متآمران على جثة

رُوّضت

تحت قميص الغباء.

إنْ

في الهوى

ألقيت أصداف العقل

من سيتولى وجداني

حين

أُمَرَّغ في الرغام؟

## مُجَادلة

كل شيء فيك

يسبّب حريق

العطش الملعون.

أنت

طريق الجنون.

لا شيء بعيد

لا شيء قريب

طيف الظنون.

يأتي / يرحل

شبيه ما كان

وما قد يكون.

نبضٌ

بعشق المحال

ما أراد الارتحال.

## اللَّعْنة

انت قدري

لعنة

من فراغ قلبي

تعلو النشوة فيك،

حين تلامس ضعف كبريائي

تتمدد

تحصي أنفاس سحاب يتعبد.

## حَيْرَة

نظراتك

مثل ضوء شمس

لا تغمض أعينها

تحرق

القلب المتآكل الجافّ

اُخْتِرْت قدراً

وللقدر ضحايا

داخل أي فراغ.

داخل جلد أجرب.

جلد

لم يعد يصلح لشيء.

جلد... لونه يرقص

كطيف الأحزان،

أحزان

رائحتها في الفراغ

تحوم

حولي رفقة الذباب.

## غائب

لم أعد أرى سوى الغياب

وهروب الأحاسيس والصور.

كحلم يعتمر

حين يرتدي الليل

جلبابه الأسود.

تنتحب... ولا تستجيب

قصائد تَفِرُّ من ترعة الفراغ

على صورة ظلال هلال

تسقط على نافذة

تبحث عن طيف يلفّها بحنان.

فاتحة ذراعيها في حياء.

على

الكلمات ترمي المعاني،

تقول

لو أنني مثل القمر؟

ما أغمضت عَيْنَ الْقَلَم

في منتصف مدار اللسان.

حين يمتد الموج،

لأرسم صورتي بدراً

بين شقوق الغمام.

لو أنني مثل المداد القرمزي

على القلب

لكنت مغامراً

يكتب المعاني نصفين

ربح وخسارة.

أسدلت سحابة على وجهه

وحدهم الشعراء سيفهمون...


 


بالأرقام: هل دخل لبنان مرحلة الخطر صحياً واقتصادياً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard