الأمم المتحدة والصليب الأحمر: يجب وقف إطلاق النار في سوريا لمحاربة كورونا

25 آذار 2020 | 00:09

المصدر: "رويترز"

  • المصدر: "رويترز"

اجراءات وقائية في مخيم بإدلب (ا ف ب)

 قالت #الأمم_المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر اليوم الثلثاء إن هناك حاجة لوقف فوري لإطلاق النار في جميع أنحاء #سوريا حتى تنجح "الجهود الشاملة" في القضاء على فيروس #كورونا ومنعه من النيل من السكان المحاصرين.

وأضافتا أن السجناء وملايين النازحين، ولا سيما أولئك في #إدلب التي تسيطر عليها المعارضة في شمال غرب البلاد، مهددون بشكل خاص بعد حرب امتدت لتسع سنوات.

وقال المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا جير بيدرسن إن السوريين "معرضون بشدة (للإصابة) بكوفيد-19 (فيروس كورونا)"، ودعا إلى "الإفراج على نطاق واسع عن المحتجزين والأسرى" لأسباب إنسانية.

كما دعا فابريزيو كاربوني، المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأدنى والأوسط في اللجنة الدولية للصليب الأحمر، إلى وقف إطلاق النار.

وقال في مقابلة أجرتها مع رويترز "لأنه إلى حد ما لا يمكننا خوض معركتين في نفس الوقت... لا يمكننا تكريس الوقت والجهد لما تتطلبه الاستجابة للوباء وفي نفس الوقت تلبية الاحتياجات الطارئة للنازحين في الآونة الأخيرة أو المعوزين".

وكشف كاربوني أن اللجنة الدولية التي تتخذ من سويسرا مقرا لها طلبت من السلطات السورية السماح لها بالمساعدة في إجراءات الوقاية من العدوى وتوفير مستلزمات النظافة في تسعة سجون مركزية.

وقال "نأمل الآن أن ترد السلطات بالموافقة قريبا جدا على اقتراحنا... نعتقد أن الأشخاص المحتجزين والنازحين هم أكثر عرضة للخطر من عامة السكان".

واللجنة الدولية للصليب الأحمر، التي تنفذ في سوريا أكبر عملياتها الإنسانية على مستوى العالم، هي الوكالة الوحيدة المسموح لها بدخول مراكز الاحتجاز. ويقدر بعض الخبراء أن عدد المحتجزين بلغ 130 ألفا.

ما رأيكم بتحضير هذه الحلوى العراقية بمكوّنات بسيطة مع المدونة ديما الأسدي؟


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard