ما هو ماء الزهر الذي تختارينه وفقًا لنوع بشرتك؟

26 آذار 2020 | 16:22

المصدر: "النهار"

ماء الأزهار.

هل أنت من محبي العناية التجميلية الطبيعية، هل حاولت دمج ماء الزهر في روتينك التجميلي؟ تم نسيانه بشكل كبير في طقوس الجمال، ومع ذلك فإن منتج العلاج بالروائح يستحق نظرة فاحصة على مزاياه العديدة. لأن هناك الكثير ... فكيف تختارين ماء الزهر المناسب؟

ما هو ماء الزهر؟

"اروماثيرابي" يعتمد على نوعين رئيسيين من المنتجات. الأول - وربما الأكثر شهرة - هو الزيت العطري، وهو نوع يرتكز على المكونات النشطة من النبات التي تنتج منه. والثاني هو الماء. يحتوي هذا السائل الغني بالمياه على نسبة ضئيلة من الزيت العطري. تأتي هاتان المادتان من عملية تصنيع واحدة: التقطير. من ناحية، نحصل على النفط العطري، ومن ناحية أخرى، نحصل على الماء. وهذا الأخير هو الذي سننظر فيه الآن.

ماء الزهر، فوائد لا حصر لها

إذا بقي أقل نشاطًا من الزيت العطري، المليء بالمواد الفعالة، فإن ماء الزهر له ميزة لا يمكن إنكارها كونه أكثر نعومة وقبل كل شيء يمكن نوصله لأكبر عدد. المرأة الحامل والأطفال... لا يوجد خطر في تهيّج الجلد أو التهاب عند استخدام ماء الزهر! بالإضافة إلى ذلك، فإن التنوع الكبير في ماء الزهر - المتاح في محلات السوبر ماركت أو المتاجر المتخصصة - يشير إلى آفاق واسعة للتطبيقات. لأن كل ماء له خصائص تجميلية وعلاجية للزهرة التي يتم تقطيرها. منعشة، نقية، مهدئة ... قائمة فضائل ماء الزهر طويلة.

ماء الزهر للبشرة الحساسة

بشرتك شديدة التفاعل ولايمكن ان تتحمل إلاّ العناية التجميلية اللطيفة فقط؟ ربما لديك بشرة حساسة. يمكن أن يكون ماء الزهر مفيداً للغاية في هذه الحالة المحددة، حيث إن العديد منها له خصائص مهدئة وترطيبيّة. هذا هو الحال على وجه الخصوص مع البابونج الروماني أو زهر البرتقال أو helichrysum الإيطالي، وجميعها مشهورة لتقليل الشد والاحمرار والشعور بعدم الراحة، بعد الاستحمام بشكل خاص.

ماء زهر للبشرة العادية

هل تعاني بشرتك من أي عيوب أو علامات على الجفاف؟ أنت محظوظة - نادر جدًا - أن يكون لديك بشرة "طبيعية". ولكن إذا كانت الطبيعة قد دللتك، فهذا لا يعني أنه لا يمكنك الاستفادة من جميع الكنوز التي تزخر بها. لماذا لا تغتنمين الفرصة لتدليل وجهك أكثر من خلال تزويده بالعناصر التي ستعزز إشراقته ومرونته أو حتى معدل ترطيبه؟ المعيار لهذا الماء هو ماء الورد. نجم حقيقي للعلاج بالروائح العطرية، هذا الماء لا يحتوي على نقص في الإيجابيات. يستعمل يوميا على بشرة نظيفة، يمنح البشرة الحيوية والشباب.



ماء الزهر للبشرة الدهنية و/ أو العيوب

لمحاربة الإفرازات الدهنية الزائدة، التي تسبب اللمعان القبيح في منطقة T أو تكوين البثور، ينبغي تفضيل المواد المائية ذات خصائص التجفيف والتنقية والتنظيم. إذا نظرت عن كثب في مجموعة المعالجة بالروائح، فهناك العديد من الزهور التي يمكنها إنجاز هذه المهمة. مدمجة في روتين الجمال، يستقطر ماء الزهر، مثل اللافندر أو الغرنوقي، ليعيد التوازن وينظف بلطف البشرة التي تتضرر أحيانًا بسبب العلاجات الجلدية الكاشطة.

ماء الزهر للبشرة الناضجة

نعم، يمكن للزهور أيضًا أن تساعد البشرة الناضجة، والتي غالبًا ما تقدم إشارات مزعجة للجفاف الشديد. كلما تقدمنا في السن، يقل ترطيب بشرتنا. النتيجة: ظهور الشقوق، وتشكل التجاعيد والخطوط الدقيقة. لذلك لإبطاء هذه العملية الفيزيولوجية، لا تترددي في إضافة نوع او نوعين من ماء الأزهار إلى روتين مكافحة الشيخوخة. وهذا أمر جيد لأن العديد من الزهور تحتوي بشكل طبيعي على مضادات الأكسدة، وهي مركبات أساسية لمحاربة الآثار الضارة للجذور الحرة. في هذه الفئة، نعدد من بين أمور اخرى، الورد المسكي، وردة دمشق أو الوردة الخالدة، بالإضافة إلى الرائحة الجيدة للغاية، فهي زهور غنية جدًا بالفضائل ...



بالأرقام: هل دخل لبنان مرحلة الخطر صحياً واقتصادياً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard