القمر سيشهد ظاهرة نادرة جداً مساء اليوم

24 آذار 2020 | 12:28

المصدر: "دايلي مايل"

  • المصدر: "دايلي مايل"

(تعبيرية).

يصل #القمر اليوم إلى أبعد نقطة له عن كوكب #الأرض في مداره، في حدث نادر يسمى "الميكرومون"، وهو عكس ظاهرة القمر السوبر أو القمر العملاق، اذ سيصل الى أبعد نقطة عن الأرض طوال عام 2020 مما يوفر الظروف المثالية لمشاهدة النجوم.

وستكون هذه المرحلة الجديدة للقمر أبعد مسافة يصل إليها من الأرض هذا العام، على بعد 252،694 ميل (406،672 كم)، وسيكون القمر غير مرئي تمامًا في السماء، الساعة 9:28 صباحًا بتوقيت غرينتش، وهذا يعني أن الليالي على جانبي القمر الجديد ستكون مظلمة بشكل خاص، مما يوفر الظروف المثالية لمشاهدة النجوم.

ووفقاً لموقع "الدايلي مايل" فلن يكون جانب القمر الذي يواجه الأرض مضاءً بالشمس، مما يجعله غير مرئي على الإطلاق حتى عند استخدام التلسكوب.

وقال دانييل براون، خبير الفلك في جامعة نوتنجهام ترينت: "بينما يدور القمر حول الأرض، فإنه يقترب من 357000 كيلومتر وبُعد مسافة 407000 كيلومتر من الأرض، وأحيانًا تحدث هذه التطرفات بالقرب من البدر أو القمر الجديد، وفي المملكة المتحدة، سترتفع بعد وقت قصير من شروق الشمس وتغيب في نفس الوقت مع الشمس مع وضع القمر الجديد الفعلي في الساعة 9:28 بتوقيت غرينتش، ولكن - لأنه قمر جديد - لن يكون من الممكن ملاحظته على الإطلاق بالنسبة لنا على الأرض، وليس بالعين المجردة أو المنظار أو التلسكوبات".

ويدور القمر حول مسار بيضوي الشكل، مما يعني أن أحد الجانبين أقرب إلى الأرض من الآخر، وتسمى أقرب نقطة في المدار بالحضيض - مما يخلق "عملاقًا" كبيرًا بشكل غير عادي، في حين أن أبعد نقطة تسمى الأوج، مما يخلق ميكروناً.

ونظراُ لأن الميكرومون بعيد، سيبدو القمر أصغر بنسبة 14 في المئة تقريباُ من القمر العملاق، وبما أن مساحته المضيئة تبدو أيضًا أصغر بنسبة 30 في المئة، لذلك يميل إلى أن يبدو أقل سطوعاً.

وأضاف الدكتور براون إن المرة الأخيرة التى كان فيها القمر بعيداً جداً عن الأرض كانت في 14 آذار 2002، بينما لن يكون بعيداً جداً عن الأرض مرة أخرى حتى 20 تشرين الثاني من العام 2025 عندما يصل إلى 252،701 ميل (406،683 كم).

بالأرقام: هل دخل لبنان مرحلة الخطر صحياً واقتصادياً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard