ترامب يدرس كيفية إعادة فتح الاقتصاد الأميركي... قلق من أزمة مالية بسبب كورونا

24 آذار 2020 | 10:02

المصدر: "رويترز"

  • المصدر: "رويترز"

الرئيس الأميركي دونالد ترامب (أ ف ب).

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد #ترامب، أمس الاثنين، أنّه يدرس كيفية إعادة فتح الاقتصاد الأميركي بعد انتهاء فترة إغلاق مدتها 15 يوماً الأسبوع المقبل حتى على الرغم من انتشار فيروس كورونا شديد العدوى بشكل سريع واستعداد المستشفيات لموجة من حالات الوفاة المرتبطة بالفيروس.

وقال ترامب، في مؤتمر صحافي بالبيت الأبيض، إنّ "أميركا ستفتح مرة أخرى وبسرعة أمام النشاط التجاري... لن نسمح بأن يتحوّل ذلك إلى مشكلة مالية تستمر فترة طويلة".

وأصدر ترامب إرشادات قبل أسبوع بأنه يستهدف إبطاء انتشار المرض خلال 15 يوماً بما في ذلك الحدّ من السفر غير الضروري. وفي نفس الوقت توقّف النشاط الاقتصادي في بعض الولايات.

ولكن مع مشاهدته لفقد كثيرين وظائفهم ولهبوط حاد في أسواق الأسهم ومواجهته معركة صعبة لإعادة انتخابه، أبدى ترامب قلقه لمساعدين وحلفاء خلال أحاديث خاصة من تأثير القيود على صحة الاقتصاد على المدى البعيد.

ولفت ترامب إلى أنّه من الممكن استئناف النشاط الاقتصادي في الولايات التي بها ما وصفه معدلات بطيئة نسبيّاً من الإصابة بفيروس #كورونا، مشيراً إلى نبراسكا وإيداهو كمثالَين في حين يستمر العمل بشأن المناطق الساخنة في ولايات أخرى مثل #نيويورك.

وقال ترامب: "لو تُرك الأمر للأطباء سيقولون فلنغلق العالم كله".

وأشار  المستشار الاقتصادي الكبير لترامب، لاري كودلو، إلى احتمال حدوث تغيير في السياسة، خلال مقابلة أجراها في وقت سابق مع شبكة "فوكس نيوز"، الاثنين، وقال: "الرئيس على صواب. العلاج لا يمكن أن يكون أسوأ من المرض. علينا أن نقوم ببعض المقايضات الصعبة".

كما لفت إلى أنّ #البيت_الأبيض سيناقش "عدداً من الأمور".

وتزايدت حالات الإصابة بكورونا أكثر من 15 مرة منذ الإرشادات التي أعلنها ترامب الأسبوع الماضي. وأشار رئيس بلدية نيويورك بيل دي بلازيو، الأحد، إلى أنّ مستشفيات نيويورك على بعد أيام من مواجهة أزمة، مضيفاً أنّه "إذا لم نحصل على عدد أكبر من أجهزة التنفس الصناعي خلال الأيام العشرة المقبلة سيموت أناس ما كان يجب أن يموتوا".

بالأرقام: هل دخل لبنان مرحلة الخطر صحياً واقتصادياً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard