مجلس الاحتياطي الأميركي يصوب "المدافع" على كورونا لدعم الاقتصاد

23 آذار 2020 | 16:50

المصدر: "رويترز"

  • المصدر: "رويترز"

كورونا (تعبيرية).

أطلق مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي الاثنين عددا من البرامج الجديدة الاستثنائية الهادفة لتخفيف أثر "التعطيلات الحادة" للاقتصاد من جراء تفشي فيروس كورونا، مقدما الدعم لتشكيلة غير مسبوقة من القروض المخصصة للأفراد والشركات الصغيرة وكبار أرباب العمل.

تتضمن البرامج الجديدة قيام مجلس الاحتياطي بالإقراض بضمان قروض الطلبة وقروض بطاقات الائتمان وقروض الشركات الصغيرة المقدمة بدعم من الحكومة الأميركية، إلى جانب شراء سندات كبار أرباب العمل وإقراضهم في شكل تمويل تجسيري لأربع سنوات.

وقال المجلس إن برنامجا جديدا لتقديم الائتمان للشركات الصغيرة والمتوسطة سَيُعلن "قريبا" أيضا.

وسيجري التوسع في مشتريات سندات الخزانة الأميركية والأوراق المالية المعززة برهون عقارية قدر الحاجة "لدعم سلاسة عمل السوق والانتقال الفعال للسياسة النقدية."

وقال كبير الاقتصاديين لدى أميريبرايز للخدمات المالية في تروي بولاية ميشيغان، راسل برايس، "إنها لحظة إطلاق المدافع... إنها لحظة سنبذل كا ما يلزم وهو ما ينبغي أن يكون إشارة إلى الأسواق المالية والمستثمرين بأن مجلس الاحتياطي سيوفر أي سيولة ضرورية لدعم الاقتصاد في تلك الفترة."

وقال مجلس الاحتياطي في بيان إن الجهود الجديدة، التي نالت إجماع أعضاء لجنة السوق المفتوحة الاتحادية، قد اتخذت لأنه "أصبح من الواضح أن اقتصادنا سيعاني من تعطيلات حادة" نتيجة للأزمة الصحية.

بالأرقام: هل دخل لبنان مرحلة الخطر صحياً واقتصادياً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard