كيف قابل الجدّان حفيدهما للمرّة الأولى وسط مخاوف من انتشار "كورونا"؟

23 آذار 2020 | 12:12

المصدر: مترو

  • المصدر: مترو

كيف قابل الجدّان حفيدهما للمرّة الأولى وسط مخاوف من انتشار "كورونا"؟

ولد أولي في 9 آذار في مستشفى في دبلن، أيرلندا، خلال الفترة الحرجة التي مرّت بها البلاد بسبب تفشّي فيروس كورونا.

وفي الأيّام الأربعة التي أمضتها والدته هانا ليفينز (34 عامًا) في المستشفى، تدهورت حالة البلاد وفُرض المزيد من الإجراءات الوقائيّة، منها التزام المنازل ومنع التجمّعات.

ووفقاً لموقع "مترو" البريطاني، كان والدا أولي، هانا ودينيس كومينز (33 عامًا)، يخططان استضافة جدّيه لمساعدة هانا في الاعتناء بطفليها الآخرين لُوي وبيني خلال فترة التعافي من العمليّة القيصريّة.

لوي وشقيقه أولي.

بيني وشقيقها أولي.

ولكن في الوقت الذي ألزمت الدولة الأشخاص البقاء في منازلهم، لم يتمكن الجدان بولا نوريس وهوبرت بروديل القيام بذلك، فقرّرا لقاء حفيدهما الثامن من خلال نافذة المنزل المطلّة على الطريق.

وأفادت هانا وهي تتعافى الآن في المنزل، إنه كان من الصعب الاعتناء بأطفالها الثلاثة في آن واحد، ولكنّها تحاول التأقلم مع الوضع.

لقاء الجدان بحفيدهما الثامن من خلال نافذة المنزل.


مرض جديد يثير الذعر في الصين: هل ينتقل إلينا؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard