لهذه الأسباب لا طلاق بين "حزب الله" و"التيار الوطني الحر"

22 آذار 2020 | 17:04

المصدر: "النهار"

من الاحتفال في ذكرى "الشهداء القادة" في الضاحية (أ ب).

بكثير من الإسهاب، تحدث الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصر الله في قضية القرار القضائي الصادر عن المحكمة العسكرية والذي بموجبه اطلق عامر الفاخوري. الا ان تساؤلات طرحت عن موقف حليف الحزب في ورقة تفاهم مارمخايل وما اذا كانت حارة حريك عاتبة على الرابية او بعبدا.يؤكد النواب المقتدرون حزبياً في كتلة "الوفاء للمقاومة"، أن كل من يتحدث عن انهيار او اهتزاز تفاهم 6 شباط 2006 بين الحزب و"التيار الوطني الحر"، "لا يدرك كثيراً كيف يتعاطى الحزب مع حلفائه وأصدقائه وكيف يبني تحالفاته".
الحديث عن التفاهم يطفو عند كل ازمة او سوء تفاهم بين الأطراف السياسيين ، ولكن القضية الأخيرة المتعلقة بالعميل الفاخوري وسيل الانتقادات التي وجهها الخصوم والأصدقاء للمقاومة ووصلت الى حد اتهامها بالتواطؤ على دماء المقاومين وعذابات الاسرى المحررين من معتقل الخيام السابق” .
تلك الانتقادات لم تمر مرور الكرام في كلمة نصر الله الأخيرة وخلص الى وضع ما يشبه "البلوك" نسبة لادوات وسائل التواصل الاجتماعي على مجموعة من الأصدقاء وبينهم من ينتمي الى المقاومة منذ عقود.
بيد أن التساؤل كان بشأن علاقة الحزب مع حليفه البرتقالي لا...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 86% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

ما رأيكم بتحضير هذه الحلوى العراقية بمكوّنات بسيطة مع المدونة ديما الأسدي؟


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard