كيف تحمي نفسك أثناء رعاية مصاب بفيروس كورونا؟

21 آذار 2020 | 11:26

المصدر: "النهار"

  • ن.م.
  • المصدر: "النهار"

الرعاية المنزلية (صورة تعبيرية).

إجراءاتٌ عدّة اتخذتها وزارة الصحة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية للتوعية على مرض "كوفيد_19"، وسُبل الوقاية منه، والتدابير الصحية التي يجب اتباعها أثناء العلاج الطبي. ولأنّ تحديد إيجابية أو سلبية الإصابة بالفيروس يعتمد على فحص PCR، قام عددٌ من المواطنين بإجرائه، من أفراد تخالطوا مع مصابين ايجابيين بهذا الفيروس أو أشخاص ظهرت عليهم أعراض كورونا. وبعد التأكد من وجود حالات إيجابية، عُزِل المصابون في المستشفيات من أجل تلقي العلاج المناسب من جهة، ومن جهة أخرى، لعدم انتقال العدوى إلى آخرين. كذلك، طُلب من مصابين حجر أنفسهم بمنازلهم لأنّ أعراض الكورونا ظهرت عليهم بمعدلات خفيفة كالحرارة، ولم تتطلب حالتهم دخول المستشفى بل يتابعون من قبل وزارة الصحة. 

وبناءً على ذلك، كيف يستطيع أفراد العائلة حماية أنفسهم أثناء رعاية شخص مصاب بفيروس كورونا؟ الإجابة عن هذا السؤال، أوضحها قسم الفيروسات التاجية في كلية الطب في جامعة "هارفرد"، إذ أشار المختصون إلى مجموعة من التدابير التي يجب أن يتخذها الأفراد الذين يهتمون بمصابٍ بهذا الفيروس، وهي مشابهة للتعليمات التي تعطى خلال الاعتناء بشخص مصاب بالانفلونزا، وهي: 

أولاً- البقاء في غرفة منفصلة عن غرفة المصاب، وعدم الاحتكاك به قدر الإمكان. 

ثانياً- التأكد من تهوئة غرف المنزل جيداً أو استخدام مكيف الهواء لتهوئة المكان. 

ثالثاً- غسل اليدين بالماء والصابون لمدة 20 ثانية أو استخدام مطهر يدوي يحتوي على الكحول بنسبة تتراوح بين 60% إلى 95%. 

رابعاً- تجنّب لمس عينيك وأنفك وفمك بأيدٍ غير مغسولة.

تتوافق هذه الارشادات الصحية مع النصائح التي قدمتها وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية، لكنّ، علماء "هارفرد" أضافوا إلى هذه الاجراءات، حزمةً وقائيةً إضافية لمنع انتقال العدوى، أهمّها:

أولاً- ارتدِ الكمامة أنت والشخص المصاب في حال تواجدكما في الغرفة نفسها. 

ثانياً- إذا لمست عند مساعدتك للمصاب دمه أو لعابه أو بلغمه أو مخاطه أو القيء، قم بهاتين الخطوتين فوراً: 

أ- أزل القفازات التي ترتديها.

ب- اغسل يديك بالماء والصابون أو معقم اليدين جيداً.

ج- بعد ذلك، قم بإزالة قناع الوجه وتخلص منه، ومن ثم، عاود غسل يديك مرة أخرى. 

ثالثاً- لا تشارك الأدوات المنزلية من أكواب وأطباق أو مناشف مع الشخص المصاب. وتأكد من غسل هذه الأدوات جيداً بعد استخدام المصاب لها. 

رابعاً- قم بتنظيف جميع الأسطح كأجهزة الكمبيوتر والطاولات ومقابض الأبواب والمرحاض والهواتف وغيرها يومياً. إضافة إلى تنظيف أيّة أماكن قد تحتوي على سوائل جسم المصاب أو دمه من خلال رذاذ التنظيف المنزلي أو الكلور والماء. 

خامساً- اغسل الملابس ومستلزمات الفراش جيداً وعلى حرارة مرتفعة، وارتدِ القفازات ذات الاستخدام الواحد أثناء قيامك بهذه المهمة وتخلص منها على الفور بعد انتهائك. وبعد ذلك، لا تنسَ تنظيف يديك. 

أخيراً- ضع كل القفازات ذات الاستخدام الواحد وأقنعة الوجه والأشياء الملوثة في أكياس منفصلة عن النفايات الأخرى قبل وضعها معاً في حاوية المستوعبات أو كيس كبير مع التشديد على تنظيف يديك فور قيامك بهذه المهمة. 

وبالنسبة للتعامل مع كبار السنّ الذين يتواجدون بمفردهم في المنزل، ينصح القيمون باتباع الخطوات التالية: 

أولاً- ضع قائمة من الأرقام للاتصال بها في حالات الطوارئ كالصليب الأحمر والطبيب. 

ثانياً- أعطِ نسخة من المفاتيح للأقارب والجيران. 

ثالثاً- نظّم لهم أدويتهم بعد وصفها من قبل الأطباء إلى جانب المستلزمات الطبية الطارئة والمواد الغذائية التي يحتاجونها. 

رابعاً- ابقَ على تواصل دائم معهم من خلال الهاتف أو سكايب. 




بالأرقام: هل دخل لبنان مرحلة الخطر صحياً واقتصادياً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard