جانب من الشاطئ اللبناني وقد خلا إلا من بعض روّاده تخوّفاً من كورونا (تعبيرية- أ ف ب).

← في 11 آذار 2020، أعلنت منظمة الصحة العالمية أن فيروس #كورونا المستجد وباءٌ، مشيرة للعالم أن توسع الانتشار أمر محتمل وأنه على الدول الاستعداد لإمكانية انتشار الفيروس مجتمعياً على نطاق أوسع.
تم تأكيد أول حالة لفيروس كورونا المستجد في لبنان في 21 شباط 2020؛ منذ ذلك الحين، ازداد عدد الحالات بشكل مطرد.
← اعتبارًا من 16 آذار 2020 (نهاية اليوم)، تم تأكيد 120 حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد وثلاث حالات وفاة. من المحتمل أن يكون العدد الإجمالي لحالات فيروس كورونا المستجد في لبنان أكبر مما يتم الإبلاغ عنه بسبب الصعوبات الموجودة أساساً المتعلقة في تحديد وحساب الحالات الخفيفة والتي لا تُظهر أعراضاً.
← تشمل الحالات الآن تلك المستوردة (جرّاء السفر) وتلك التي ظهرت نتيجة انتشار داخلي، بما في ذلك النقل لأسباب مهنية وعملية.الإجراءات المعتمدة في لبنان
← أخذت الحكومة اللبنانية مجموعة من الإجراءات للسيطرة على الوباء، بدءاً بفحص درجة الحرارة في المطار واختبار الحالات المشتبه فيها (بما في ذلك تعقب اتصالها بأفراد آخرين) قبل الانتقال إلى إغلاق المدارس والجامعات ودور الحضانة؛ حظر التجمعات الكبيرة وإغلاق...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 97% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

بالأرقام: هل دخل لبنان مرحلة الخطر صحياً واقتصادياً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard