لبنان ينتفض

18 آذار 2020 | 10:00

المصدر: النهار

والآن يأتي الدور على لبنان الأخضر العظيم

 حروبٌ باردة تأكلُنا لتجعلنا جميعاً جائعين

ابتدأت في العراق وسوريا واليمن ومصر والجزائر وليبيا وتونس وفلسطين.

وإلى الآن لا أحد من حُكامنا يعلم ما هو الحل وإلى أين المصير.

لا أحد يعلم ماذا سيحصل في بلادنا العربية بلاد الجميع، سوريا واليمن والعراق ومصر والجزائر وليبيا وتونس وفلسطين.

والآن يأتي الدور على لبنان الأخضر العظيم ،

ليحرقوا أشجاره

ليشتتوا شعبه

ليُجوّعوا أبناءهُ

ويُهجّروا شبابهُ

ليدمّروا جيلهُ الصاعد

ليحرموه من أبسط حقوقه

ليحرموهُ المسكن والعمل والطعام والتعلُم والطبابة والتعليم.

ليجلعوهُ شعباً متمرداً على الضرائب المجحفة الفاسدة الظالمة.

ليذكّروه بأنه شعبٌ محرومٌ مسروقٌ مذلول.

لكي يجعلوه شعباً يؤمن بأنه مسلمٌ سنّيٌّ وشيعيٌّ ودرزيٌ ّومسيحيٌّ قادرٌ على التمرد على التغيّر.

قادرٌ على أن يطهّر مقاعد الوطن من نجاستهم وفسادهم .

قادرٌ على أن يعيد وحدة الشعب وحقوق المواطنين.

أن يعيد مهاجري لبنان إلى أرضهم.


خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard