تداعيات أزمة كورونا على الشباب الذين يستخدمون الإنترنت

17 آذار 2020 | 16:08

المصدر: بزنيس إنسايدر

  • المصدر: بزنيس إنسايدر

تداعيات أزمة فيروس كورونا على الشباب الذين يستخدمون الإنترنت.

بات واضحاً أن الشباب والأطفال أقلّ عرضة للإصابة بفيروس كورونا مقارنة مع الأكبر سنّا.

ولكن، في ظلّ انتشار الفيروس في العالم، يلتزم الأشخاص من الفئات العمريّة الحجر الصحّي المنزلي منعاً لتفشّي الوباء.

وفي الوقت الذي يمضيه الشباب في المنزل، كشفت دراسة، نشرت في موقع "بزنيس إنسايدر"، أنّهم ينفقون أموالاً كثيرة عبر الإنترنت.

التسوّق عبر اإنترنت.

طلب وجبات الطعام عبر الإنترنت.

وفي التفاصيل، يتسوّق الشباب الملابس، والمنتجات الغذائيّة، ووجبات الطعام عبر الإنترنت لتجنب الخروج إلى الأماكن العامّة والاختلاط مع البشر.

وفي الوقت الذي انعكس فيروس كورونا سلباً على شركات الطيران، استفاد الأشخاص من الوضع المستجد لشراء تذاكر سفر، لأن أسعارها انخفضت.

أمّا في ما يتعلّق بالعلاجات والفحوصات الطبيّة، فيشعر الشباب بالقلق حيال هذا الموضوع، إذ لا يتمكنّون من تحمّل التكاليف، فقد يضطرون إلى الاستعانة بأموال العائلة أو سحب قرض من البنك.

السفر إلى أماكن جديدة.

الفحوصات الطبيّة.

بالأرقام: هل دخل لبنان مرحلة الخطر صحياً واقتصادياً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard