أمثولات بين 1975-1990 واليوم المصارف في لبنان وحماية رأسمال الثقة

16 آذار 2020 | 03:10

يحملنا انعدام الثقة في لبنان اليوم، وفي ما يتعلق بالمصارف بشكل خاص، إلى مقاربة مقارنة بين مرحلتين مفصليتين في لبنان هما وضع المصارف خلال سنوات الحروب المتعددة الجنسيات في السنوات 1975-1990 والحالة الراهنة اليوم. يرتبط الموضوع بحماية حقوق المودعين وبثقة كل اللبنانيين والعالم العربي والعالم أجمع بالمصارف في لبنان للسنوات العشرين القادمة.1. خبرة السنوات 1975-1990: خلال سنوات الحروب الدامية المتعددة الجنسيات في لبنان تطور النظام المصرفي مع امتداده جغرافيًا مُخترقًا كل الحواجز ونموذجًا معاشًا في الميثاق اللبناني في مواجهة إيديولوجيات تقسيم وتجزئة ونقض قيم لبنان التأسيسية.
في دراسة مُميزة، هي اليوم أكثر آنية، وصف Clement Henry Moore تفصيليًا، حماية المنظومة المصرفية للميثاق اللبناني بعنوان معبّر: "النظام المصرفي اللبناني: البدائل المالية لمنظومة سياسية".
Le système bancaire, libanais: Les substituts financiers d'un ordre politique, Paris, revue Maghreb-Machrek, janv.-mars 1983, pp. 30-46).
2. الحالة اليوم: عقدت المصارف في لبنان في السنوات الأخيرة مساومات خطرة في استدانة دولة لا تتمتع...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 84% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

بالأرقام: هل دخل لبنان مرحلة الخطر صحياً واقتصادياً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard