منظمة حظر الاسلحة الكيميائية: سوريا تتخلص من اسلحتها "بوتيرة تصاعدية"

7 آذار 2014 | 22:30

المصدر: ا ف ب

  • المصدر: ا ف ب

انترنت

اعلنت منظمة حظر الاسلحة الكيميائية ان سوريا تتخلص من ترسانتها الكيميائية بـ"وتيرة تصاعدية" بحيث تم اتلاف ثلث مخزونها او نقل الى خارج البلاد.

لكن دمشق لا تزال تسجل تاخيرا مع بروز استحقاق جديد الاسبوع المقبل قبل الموعد النهائي المحدد في 30 حزيران لتسليم او تدمير كل ترسانتها، كما قالت المنظمة في لاهاي.

ولفت المجلس التنفيذي للمنظمة التي تضم 41 دولة عضوا، في بيان الى "الوتيرة التصاعدية" لنزع الاسلحة الكيميائية السورية، في ختام اجتماع استمر اربعة ايام في مقرها. واضاف البيان ان المجلس "يسجل بايجابية" التقدم الذي تحقق بالنسبة "الى تفكيك البرنامج السوري للاسلحة الكيميائية".

لكنه اشار ايضا الى ان "حالات تاخير (...) تحصل وقد تم التعبير عن القلق حيالها".

وقد تحققت البعثة المشتركة بين الامم المتحدة ومنظمة حظر الاسلحة الكيميائية في الوقت الراهن من ان 29 بالمئة من مخزون الاسلحة الكيميائية قد تم نقلها للتدمير خارج البلد، كما اوضحت المنظمة.

واعلنت سوريا امتلاك 700 طن من العناصر الكيميائية من الفئة 1 وهي الاكثر خطورة، و500 طن من عناصر الفئة 2 و122 طنا من السوائل.

وقد نقلت عناصر الفئتين 1 و2 في 31 كانون الاول والخامس من شباط على التوالي، لكن ثلاث حمولات فقط من العناصر الكيميائية غادرت حتى الان سوريا عبر مرفأ اللاذقية.

وسوريا الغارقة في نزاع دام منذ ثلاثة اعوام، تتحدث خصوصا عن غياب الامن وتؤكد انها لا تملك بعض المعدات الضرورية للقيام بهذه المهمة.
واكدت بريطانيا ان سوريا تملك الموارد الضرورية للتمكن من التخلص من العناصر الكيميائية.

والاستحقاق القادم محدد الاسبوع المقبل، يوم السبت، حيث يتعين ان تكون سوريا قد دمرت 12 مصنعا لانتاج الاسلحة الكيميائية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard