ما هي الإجراءات الصعبة في ظل الاحتياط المالي "الحرج والخطير"؟

9 آذار 2020 | 14:44

المصدر: "النهار"

الاشتعال ليس بالنار في الشارع، هو أيضاً في الترقّب والقلق (تعبيرية- مروان عساف).

لم يقدم رئيس الحكومة حسان دياب حتى الآن تصوراً للإجراءات التي تنوي حكومته اتخاذها كي تواجه الاستحقاقات المالية ومن بينها استحقاق "الأورو بوند" الذي قررت الحكومة تعليق دفعه بعدما دخل الآن حيّز التنفيذ. لكن مصادر نيابية بارزة أبلغت "النهار" أنها تلقّت عناوين لهذه الإجراءات، فما هي يا ترى؟في اعتقاد هذه المصادر، فإن هذه العناوين تفصح عن مضمون ما أعلنه الرئيس دياب في مؤتمره الصحافي السبت الماضي حيث كشف أن الاحتياط من العملات الصعبة "بلغ مستوى حرجاً وخطيراً". وفيما أوضح أن قرار تعليق سداد استحقاق 9 آذار من "الأوروبوند"، سيتزامن مع "اطلاق برنامج شامل للإصلاحات اللازمة"، قال إن ذلك "يحتاج حتماً لتدابير صعبة". وبدأ دياب في توصيف هذه التدابير بأنها "صعبة"، منسجماً مع ما قاله أمام أعضاء السلك القنصلي الفخري في لبنان في الثاني من الشهر الجاري: "لا خيار أمامنا إلا السير على طريق الجلجلة، مهما كان الوجع، لأن الخيارات الأخرى هي أخطر بكثير".
في العناوين التي تلقتها المصادر النيابية البارزة، أن إصلاحات الحكومة تتجنّب الضرائب المباشرة (زيادة ضريبة الـ TVA وفرض رسم جديد على سعر صفيحة البنزين)، لكنها في...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

ما رأيكم بتحضير هذه الحلوى العراقية بمكوّنات بسيطة مع المدونة ديما الأسدي؟


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard