"الـناسا" تكشف مسبارها الجديد "برسفيرنس" الّذي سيستكشف المريخ

6 آذار 2020 | 15:19

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

المسبار "برسفيرنس" (5 آذار 2020، أ ف ب).

كشفت وكالة الفضاء الأميركية (#ناسا)، الخميس ان مسبارها المقبل إلى كوكب المريخ سيحمل اسم "برسفيرنس".

وسيكون "برسفيرنس" خامس مسبار يستكشف الكوكب الأحمر، وسيسير على خطى "سيجورنر" (وصل المريخ في 1997) و"سبيريت" و"أوبورتيونيتي" (2004) و"كوريوستي" (2012).

وكشف عن الاسم في مدرسة في بورك في ولاية فيرجينيا الأميركية، حيث حصل التلميذ أليكس ماثر الذي اقترح الاسم، على تهنئة.

وقال مسؤول النشاطات العلمية في الناسا توماس زوربوكن: "اقتراح أليكس اختذال روح الاستكشاف. فالمسبار على غرار مهماتنا الاستكشافية السابقة، يواجه تحديات ويقوم باكتشافات استثنائية".

وعلى غرار المسبارات السابقة، اختير اسم المسبار الحالي نتيجة مسابقة وطنية شملت تلاميذ المدارس.

وقد اختير 155 اسما في المرحلة نصف النهائية من قبل 4700 شخصا متطوعا من بينهم مدرسون وشغوفون بالفضاء، واستبقيت تسعة منها عرضت للتصويت عبر موقع الناسا.

ودعي أليكس ماثر أيضا مع عائلته لحضور إطلاق المسبار المقرر بين 17 حزيران و5 آب في قاعدة كاب كانافيرال في فلوريدا (جنوب شرق الولايات المتحدة).

ويتوقع أن يصل المسبار إلى المريخ في شباط 2021 ليحط في فوهة مسماة "جيزيرو".

ولهذه المهمة هدفان رئيسيان: البحث عن آثار حياة كانت قائمة سابقا على الكوكب الأحمر واخذ عينات ستحفظ بإحكام في أنابيب داخل المسبار بانتظار أن تتسلمها مهمة تالية على المريخ.

ويأتي المسبار بحجم سيارة صغيرة بطول ثلاثة امتار وعرض 2,70 مترا وهو مجهز بستة دواليب مثل سلفه "كوريوسيتي" للسماح له بعبور الصخور.

وهو مجهز أيضا بمفاعل نووي صغير يوفر له الطاقة وبذراع متحركة طولها 2,20 مترا وحفارة لتحطيم الصخر وأخذ عينات منه.

خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard