"التربية" لم تحسم قرارَها... هل يجب أن تفتح المدارس الأسبوع المقبل؟

4 آذار 2020 | 20:38

المصدر: "النهار"

تعقيم صفوف داخل إحدى المدارس في الرميلة (أ ف ب).

قد يعتبر البعض أن إقفال المدارس لم يكن ضرورياً، خاصة أنّ حالات الإصابة بفيروس كورونا في لبنان لم تكن تتعدى العشر حينها حين اتخذ القرار. ولكن في بلد مثل لبنان، ونظراً للاحتكاك الكبير بين المواطنين، وحالة الهلع الكبيرة لدى الأهالي والطلاب، والدعوات إلى ضرورة الإقفال الاحترازي، قرر وزير التربية والتعليم العالي طارق المجذوب بعد الاجتماع مع وزير الصحة حمد حسن إقفال المدارس والمعاهد والجامعات حتى 8 آذار الجاري، ولكن هل سيتم تجديد هذا القرار الأسبوع المقبل؟سؤال يطرحه الطلاب والأهالي. وتنقسم الآراء بين مطالب باستمرار الاقفال، خاصةً أنّ لبنان غير مجهّز، بنظرهم، للتصدي لمثل هذه الفيروسات، وبين مؤيد لفتح المدارس مع تشديد الإجراءات الوقائية.إلّا أنّ مقاطع الفيديو والصور التي انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي للرحلات التي قام بها بعض الأهل مع أولادهم خلال هذا الأسبوع كانت كفيلة للقول إنّ غياب الوعي لمدى خطورة الوضع هو المساعد الأول لانتشار الفيروس.بالأمس اجتمعت لجنة التربية النيابية واستمعت إلى رأي اللجنة الطبية التي اعتبرت أنّ قرار الإقفال كان متسرّعاً باعتبار أن الوباء لا يزال في طور الاحتواء....

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 94% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

هل يسمح الغرب بأن يتّجه لبنان شرقاً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard