كلوب يعلّق على خروج ليفربول من كأس إنكلترا

4 آذار 2020 | 09:25

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

كلوب غاضب (أ ب).

مني #ليفربول بخسارته الثانية على التوالي عندما سقط أمام مضيفه #تشيلسي 0-2 على ملعب "ستامفورد بريدج" في العاصمة لندن، وودّع مسابقة كأس إنكلترا لكرة القدم من الدور الخامس.

سجل البرازيلي ويليان (13) وروس باركلي (64) الهدفين.

وهي الخسارة الثالثة لرجال المدرب الألماني يورغن كلوب في آخر 4 مباريات في جميع المسابقات في غضون أسبوعين بعد الأولى امام مضيفه أتلتيكو مدريد 0-1 في ذهاب الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا في 18 شباط الماضي، والثانية السبت عند سقوطه أمام واتفورد بثلاثية نظيفة في الدوري المحلي، في أول هزيمة له في الـ "بريمير ليغ" بعد 44 مباراة.

وفشل كلوب مرة جديدة في بلوغ الدور ربع النهائي للمسابقة الأعرق، حيث لم ينجح بتجاوز الدور الخامس منذ تسلمه الإدارة الفنية للـ"ريدز".

ورفع الـ"بلوز" عدد انتصاراته في المواجهات مع الـ"ريدز" في المسابقة إلى 7 انتصارات مقابل 4 لليفربول.

وعزا كلوب الخسارة إلى أخطاء لاعبيه، وقال: "لقد ارتكبنا الكثير من الأخطاء بالقرب من المرمى. إنها كرة القدم لكنني أحببت رد فعل الفريق. كانت مباراة متقاربة جداً".

وأضاف: "قدم تشيلسي كل شيء في الدفاع، كانت مباراة بدنية جدا ولم نتمكن من التسجيل. علينا أن نعترف بأننا في المباريات القليلة الماضية استقبلنا الكثير من الأهداف ولكن في مواقف مختلفة".

وأكد كلوب أنه ليس قلقاً بشأن ديناميكية الفريق "إنه شيء يمكننا أن نستعيده إنها كرة القدم، لم نكن نعتقد أبداً أنها ستكون مباراة سهلة. ضد واتفورد كنا سيئين، ولكن ليس الليلة، لذلك أنا لست قلقا بشأن الأداء. إذا ارتكبنا أخطاء، سنخسر".

في المقابل، أثنى مدرب تشيلسي فرانك لامبارد على مستوى حارس مرماه الإسباني كيبا أريسابالاغا، معتبراً أنه كان سبباً رئيسياً بالفوز بتصديه لأكثر من فرصة خطيرة.

وقال: "كيبا يكون حاضراً دوماً في الاستحقاقات الكبيرة، لقد أدى بطريقة ممتازة"، معتبرا أن فريقه كان الطرف الأفضل في المباراة التي كان يدرك صعوبتها واستحق الفوز.

وفضل كلوب إراحة أغلب عناصره الأساسية، حيث أشرك 4 فقط هم الهولندي فيرجيل فان دايك وجو غوميز والبرازيلي فابينيو والسنغالي ساديو مانيه، قبل أن يدفع بالمصري محمد صلاح (80) والبرازيلي روبرتو فيرمينو وجيمس ميلنر (كلاهما في الدقيقة 80) لقلب النتيجة دون جدوى.

في المقابل، أبقى لامبارد على الايطالي جورجينيو وماسون ماونت على دكة البدلاء.

وحجز نيوكاسل بطاقته بفوز صعب خارج قواعده على وست بروميتش ألبيون من الدرجة الأولى 3-2.

وكان نيوكاسل في طريقه إلى تحقيق فوز سهل عندما تقدم بثلاثية نظيفة تناوب على تسجيلها الباراغواياني ميغيل أنخيل ألميرون (33 و45+1) والنمسوي فالنتينو لاتزارو (47)، لكن أصحاب الأرض ردوا بثنائية في الثاني عبر الاسكتلندي مات فيليب (74) والدانماركي كينيث زوهوري (90+3).

واحتاج شيفيلد يونايتد للتمديد للفوز على مضيفه ريدينغ من الدرحة الأولى 2-1، بعد انتهاء الوقت الأصلي بهدف للإيرلندي دافيد ماك غولدريك (2) مقابل هدف للروماني جورج ألكسندر بوشكاش (43 من ركلة جزاء).

وجاء هدف الحسم عن طريق بيلي شارب (105+1).

ولحق تشيلسي ونيوكاسل وشيفيلد يونايتد بأرسنال، الذي كان أول المتأهلين إلى الدور ربع النهائي، بفوزه الاثنين على بورتسموث من الدرجة الثانية (الثالثة فعلياً) 2-0.

ويستكمل الدور الخامس اليوم الأربعاء، حيث يلعب شيفيلد وينزداي (درجة أولى) مع مانشستر سيتي حامل اللقب، وليستر سيتي مع برمنغهام (درجة أولى)، وتوتنهام مع نوريتش سيتي، ويختتم الأحد بلقاء دربي كاونتي (درجة أولى) مع مانشستر يونايتد.

أزمة الجوع في لبنان: هل تنتهي قريباً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard