السعادة سرّ نجاح العلاقة الزوجيّة... إليك 13 طريقة لإسعاد زوجتك!

3 آذار 2020 | 13:52

المصدر: مايند بودي غرين

  • المصدر: مايند بودي غرين

السعادة سرّ نجاح العلاقة الزوجيّة.

لكلّ شخص طريقته الخاصّة في التعبير عن حبّه لشريكه. أمّا الصدق، والدعم المعنوي، والتواصل بين الحبيبين فهو أمر مشترك لدى الجميع، والأهمّ في العلاقة الصحيّة.

وتشير الأبحاث العلميّة، إلى أن السعادة سرّ نجاح العلاقة الزوجيّة. وهنا بعض الإرشادات والطرق للحفاظ على زواج مليء بالحب والسعادة:

1. امنحها القليل من وقتك للتحدّث إليها

امنحها القليل من وقتك للتحدّث إليها.

بحسب موقع "مايند بودي غرين"، تجد الزوجات متعة كبيرة عندما يستمع إليهن أزواجهنّ. لكن هذا لا يعني أن تقيّد أفكارهن طوال الوقت، وهذا يظهر اهتمامك بحديثهن. فكلّ ما عليك فعله هو الاستماع فعلاً إلى حديثهن، وإطفاء الهاتف الخلوي أو التلفاز وترك عملك قليلاً للتركيز معهنّ.

2. انتبه إلى أدقّ التفاصيل التي تحبّها

انتبه إلى أدّق التفاصيل التي تحبّها.

تشعر الزوجات بالحب عندما ينتبه أزواجهن إلى أدق التفاصيل التي يحببنها. على سبيل المثال، يمكنك شراء قالب من الحلوى المفضل لدى زوجتك في طريق عودتك إلى المنزل، أو الاتصال بها خلال دوام العمل. والأهم، إذا كنّ يحببن أن تعبّر لهن عن حبّك، فاجعل ذلك جزءًا من حياتك اليوميّة.

3. عبّر عن اهتمامك بها عن طريق تدليلها

عبّر عن اهتمامك لها عن طريق تدليلها.

تشير الدراسات إلى أن النساء السعيدات يحببن أن يعبّر الرجال عن اهتمامهم بهن عن طريق اللمس، أي معانقتهن، وتمرير أيديهم في شعرهن، وشبك أيديهم بأيديهنّ.

4. شاركها الأعمال المنزليّة

شاركها الأعمال المنزليّة.

إذا كنت تريد إسعاد زوجتك، شاركها الأعمال المنزليّة بطريقة تناسب كليكما.

5. عبّر عن اهتمامك بأفكارها ومشاعرها

عبّر عن اهتمامك بأفكارها ومشاعرها.

إذا كانت زوجتك تخبرك عن أمر ما، استمع إليها بتمعّن حتى لو لم يثر الأمر اهتمامك أو يزعجك. فذلك يُشير إلى أنّك مهتم بحياتها الخاصة. وعندما تشعر بإحباط، اطرح عليها بعض الأسئلة لمعرفة السبب، إلاّ إذا طلبت منك أن تمنحها القليل من الوقت لنفسها.

6. حلّ الخلافات بشكل أفضل

حل الخلافات بشكل أفضل.

تُعدّ الخلافات والمشاكل جزءًا أساسيّاً من أي علاقة صحيّة، لكن الأمر يتعلّق بكيفية تعاملك معها. فعوضاً عن إلقاء اللوم على زوجتك، كُن حنوناً وطيبًا لحلّ الخلاف حبيّاً، وتعاون معها لإيجاد حلٍّ للمشكلة.

ويمكنك طرح الأسئلة الآتية في ظروف كهذه:
•كيف يمكننا حل المشكلة سويّاً؟
• ما الذي يمكننا فعله لتغيير الروتين سويّاً؟
• أرغب في التوصل إلى حل يناسبنا نحن الاثنين.

والجدير بالذكر أنّ لا تواجها بعضكما بعضاً بل واجها المشكلة سويّاً.

7. لا تحلّ الخلافات عبر الهاتف

لا تحلّ الخلافات عبر الهاتف.

كشفت دراسة أن الأزواج الذين يجادلون عبر الهاتف أقل سعادة في علاقاتهم. فإذا كنت أنت وزوجتك على خلاف، فمن الضروري ألاّ تحلّا الخلاف عبر الهاتف، شفهيًّا كان أم خطيّاً. فالمحادثات التي تتم وجهاً لوجه تشكّل فرقًا كبيرًا في صحّة العلاقة.

8. اسأل زوجتك عن رغباتها أثناء العلاقة الحميمة

اسأل زوجتك عن رغباتها أثناء العلاقة الحميمة.

عندما تسأل زوجتك عمّا ترغب أثناء العلاقة الحميمة، فذلك يظهر أنّك مهتم بمشاعرها وأحاسيسها. والأهم من ذلك، هو تأمين بيئة آمنة وداعمة لها بدلاً من جوّ مليء بالضغوطات والتشنّج.

9. ولكن أيضاً، لا تضغط على زوجتك لممارسة الجنس

ولكن أيضا، لا تضغط على زوجتك لممارسة الجنس.

يُعدّ الجنس جزءًا مهمًّا وصحيًّا في العلاقة الزوجيّة. وتشير دراسات عدّة إلى أن الإصرار على ممارسة الجنس يقلّل من سعادة الشريك. فمن الضروري معرفة رغبات زوجتك وتبادل الأفكار حول الخطوات التي يمكنكما اتباعها لإرضاء بعضكما.

10. إنفاق المال بالإنصاف

إنفاق المال بالإنصاف.

يشير العلماء إلى أن أسعد الأزواج عادة هم من ينفقون المال بالإنصاف. والطريقة الأنسب لإنفاق المال بالتساوي، هي توزيع المهمّات بين الزوجين.

11. ضم الحسابات المصرفيّة

ضم الحسابات المصرفيّة.

هل من شخص واحد بين الزوجين مسؤول عن الحسابات المصرفيّة؟ إذا كان الأمر كذلك، فإنه يستحق التغيير، لأن إدارة الأموال معًا تؤثر إيجابيًّا على العلاقة.

12. احتفل بإنجازات زوجتك

احتفل بإنجازات زوجتك.

إن دعم زوجتك، والاحتفال بإنجازاتها، وإعارتها اهتمامك، جميعها مفاتيح لإسعادها. والعلم يثبت أن الأزواج الذين احتفلوا بإنجازات زوجاتهم وكأنّها خاصة بههم، أسعدوا الشريك. لذا، في المرّة القادمة، احتفل مع زوجتك بإنجازها الجديد. 

13. اعتن بنفسك!

اعتن بنفسك!

الرعاية الذاتيّة أمر ضروري جدًّا لكي تكون قادرًا على مراعاة احتياجات الآخرين وإسعادهم. وعندما يشعر كلا الطرفين بالراحة، فذلك يوثر إيجابيًّا على علاقتهما.

هناك طرق عدّة لإسعاد زوجتك، وجميعها ترتكز على دقة اهتمامك بها. فالعمل على تحسين العلاقة الزوجيّة بات بين يديك!

مقابلة غير عادية مع ماريتا الحلاني: هذه حكايتي مع مسلسل 2020



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard