ليلة فالنتينو كانت ناعمة: هذا الأسود المضيء، الكثيف، القويّ، المبهر

3 آذار 2020 | 16:06

المصدر: "النهار"

عرض فالنتينو.

في عرضه لخريف وشتاء 2020-2021 ، تخيل Pierpaolo Piccioli مجموعة يهيمن عليها اللون الأسود، لتكشف بشكل أفضل عن شخصية كل منها.

Pierpaolo Piccioli هو سيّد اللون. لم نعد بحاجة لإثبات ذلك. لكن بالنسبة إلى مجموعة فالنتينو لخريف وشتاء 2020-2021 ، فهي سوداء تتميّز بالذبذبات. لامعة، مات، مزيّنة بالباييت... تبدو لوحة لا نهاية لها. مثله مثل كلّ فنان، يرسم بالحبر الهندي قامات تكشف عن شخصيات مختلفة، أحيانًا ما تكون هشة، أو قهرية، أو أنثوية، أو ذكورية، أو جريئة، أو متبجّحة... عارضات من جميع الأعمار، والمورفولوجيا، والنوع والجذور في معاطف طويلة من الكشمير مع أحزمة عند الخصر، أو في الفساتين الأنبوبية حتى حدود الفخذ، وفي معاطف مزيّنة ببتلات جلدية على سراويل كبيرة الحجم.

الزي الأسود يعمل كاشفاً للجمال. يتم وضع بعض اللمسات الملوّنة هنا أو هناك على الأكسسوارات أو من خلال نماذج من الزهور على المعاطف أو التنانير الطويلة. نادرة هي القامات الحيوية، اللون الأحمر لفالنتينو، يأتي ليناقض هذا العرض الذي يسيطر عليه الأسود والرمادي. ومع ذلك، لا شيء معتماً أو غامضاً في هذه المجموعة. كما هي الحال في أعمال Pierre Soulages التي تُعرض حتى 9 آذار في متحف اللوفر ، فإن Pierpaolo Piccioli يميل نحو "الجانب الأسود"، هذا الأسود المضيء، الكثيف، القويّ، المبهر.















































والدا الكسندرا يكشفان تفاصيل اللحظات الأخيرة: الحساب آتٍ!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard