مغادرة أفغانستان... كيف قدّم ترامب للأميركيّين هديّة لم يطلبوها؟

1 آذار 2020 | 18:10

المصدر: "النهار"

الرئيس الأميركي دونالد ترامب - "أ ب"

"الأمم العظيمة لا تخوض حروباً لا تنتهي". أخيراً، حقّق الرئيس الأميركيّ دونالد ترامب هدفه بالتوقيع على اتّفاق مع حركة "طالبان" يسمح لبلاده بالانسحاب من أفغانستان منفّذاً تلك الجملة التي قالها في خطاب الاتّحاد السنة الماضية. وسارع إلى توقّع نجاح الاتّفاق مضيفاً أنّه سيجتمع شخصيّاً على قادة الحركة في المستقبل القريب. وبحسب الاتّفاق الموقّع في الدوحة، سينسحب الجيش الأميركيّ والجيوش الحليفة من أفغانستان خلال 14 شهراً بشرط التزام طالبان بالتفاوض مع حكومة كابول وبالامتناع عن تأمين الملاذ للتنظيمات الإرهابيّة. وحين سئل الرئيس الأميركيّ عن موعد بدء الانسحاب، قال "فوراً".

صمود الاتّفاق سيظلّ موضع الشكّ الأساسيّ في المستقبل القريب. ولا يزال استبعاد الحكومة الأفغانيّة عن التوقيع نقطة سلبيّة في مسار المفاوضات، على الرغم من زيارة الطمأنة التي أجراها وزير الدفاع الأميركيّ مارك إسبر إلى أفغانستان. ومن القصر الرئاسيّ الأفغانيّ، شدّد إسبر على أنّ الولايات المتّحدة "ستبدأ تقليصاً مشروطاً، وأكرّر مشروطاً، للقوّات" مشيراً إلى أنّها لن تتردّد في إلغاء الاتّفاق إذا خرقت "طالبان" التزامها.تمهُّل... وأكثر
قبل تسعة أشهر على الانتخابات الرئاسيّة، يكون ترامب قد وفى بوعده الذي أطلقه سنة 2016 بسحب جنوده من أفغانستان. وبحسب ما هو سائد في التقارير الإعلاميّة، أنهكت حربا العراق وأفغانستان الشعب الأميركيّ الأمر الذي يجعل من إنهاء الحربين مطلباً ملحّاً لديه. ومع انتهاء الحرب ضدّ داعش في العراق وسوريا، والتوقيع على الاتّفاق مع "طالبان"، يمكن أن يكون الأميركيّون أمام فرصة كبيرة للاقتراب من طيّ صفحة تلك الحربين. وهذه الفرصة ستوفّر نقاطاً لترامب على أبواب استحقاق 2020. لكنّ هذه القراءة تحتاج إلى التمهّل... إن لم يكن للفرملة.
في كانون الثاني الماضي، وبعد اغتيال واشنطن قائد "قوّة...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 93% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

نكبة الجميزة كما يرويها أهلها: شهادات القهر والدم (فيديو)

نكبة الجميزة كما يرويها أهلها: شهادات القهر والدم


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard