ضربها حتى الموت... جزّار يقتل ابنة زوجته بسبب "التبوُّل اللاإرادي"

29 شباط 2020 | 12:39

المصدر: "النهار"

تعبيرية.

تجرّد جزّار مصري من كل مشاعر الإنسانية، بعدما اعترف بالتعدي على نجلة زوجته البالغة من العمر ثلاث سنوات حتى الموت، وذلك بسبب معاناتها من "التبوّل اللاإرادي" والتشنجات العصبية.

وكانت البداية عندما تلقت الجهات الأمنية بلاغاً من ربة منزل (21 سنة) ووالدها (54 سنة) عامل نظافة، حيث أبلغا بأنها متزوجة حديثاً من جزار (38 سنة) وتقيم بمسكنه برفقة ابنتها من زوجها الأول المتوفى، حيث تبلغ الطفلة من العمر 3 سنوات، مؤكدة أن نجلتها تعاني مرض التبوّل اللاإرادي وتنتابها حالات تشنج عصبي، وهو ما دفع زوجها لضربها بقسوة حتى فارقت الحياة.

وأكّدت الزوجة أنها بعد عودتها لمنزلها فوجئت أن ابنتها في حالة إعياء شديد وعليها كدمات متفرقة في الوجه والبطن والجسم على أثر تعدي زوجها عليها بالضرب، فقامت على الفور بنقل الطفلة لمستشفى قصر العيني لإسعافها ولم تقم بالإبلاغ حرصاً على  زوجها.

وأضافت الأم أن ابنتها توفيت أمس الجمعة، ما دفعها لتقديم بلاغ ضد زوجها تتهمه بالتسبب في وفاة نجلتها، ليتم إلقاء القبض عليه، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة لتضرره واشمئزازه من الحالة الصحية للمجنى عليها، وأنه كان يقصد تعنيفها.

ما رأيكم بتحضير هذه الحلوى العراقية بمكوّنات بسيطة مع المدونة ديما الأسدي؟


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard