مكاتب الشباب والرياضة في الأحزاب اللبنانية تمنّت على الاتحادات الرياضية معاودة نشاطها

28 شباط 2020 | 11:58

مكاتب الشباب والرياضة في الأحزاب اللبنانية.

تحت عنوان "الرياضة تجمع ولا تفرق"، وبدعوة من مكتب الشباب والرياضة المركزي في "حركة أمل" اجتمع رؤساء وممثلون عن مكاتب الشباب والرياضة في الأحزاب والتيارات اللبنانية (حزب الله، التيار الوطني الحر، تيار المستقبل، القوات اللبنانية، الحزب التقدمي الاشتراكي، تيار المردة، حزب الكتائب اللبنانية، حزب الطاشناق، تيار العزم، تيار الكرامة، حزب الوطنيين الاحرار وجمعية انترانيك) لمناقشة الاوضاع الشبابية والرياضية خصوصاً بعد الازمات الاقتصادية والسياسية والامنية التي ألمّت بالبلد خلال الفترة السابقة والتي تحتاج الى تضافر جهود الجميع للعبور بهذين القطاعين الى بر الأمان.

وبعد مناقشة جدول الاعمال صدر عن مكتب الشباب والرياضة في الأحزاب اللبنانية المقررات التالية:

1- تهنئة معالي وزير الشباب والرياضة السيدة فارتيه اوهانيان لاستلامها مهامها متمنين لها التوفيق كما تهنئة منتخب لبنان لكرة السلة ونادي الانصار وجميع اتحادات واندية الالعاب الفردية التي حققت نتائج لافتة على المستويات العربية والاسيوية والدولية.

2- التمني على اتحادات الالعاب الرياضية التي لم تطلق بطولتها اعادة اطلاقها او استكمالها مع مراعاة اوضاع الاندية والصعوبات التي يمر بها لبنان خلال هذه الفترة والتمني على رؤساء الاندية واللاعبين التعاون لما فيه المصلحة العامة وتؤكد المكاتب على وضع جميع امكانياتها امام هذه الاتحادات للمساعدة بأي وسيلة ممكنة مع الشكر لكل شخص ما زال يضع امكانياته المادية في قطاع الرياضة.

2- السعي لدى الكتل النيابية ولجنة الشباب والرياضة بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة لاقتراح مشروع قانون يعفي الاتحادات والاندية واللاعبين من الضريبة.

4- التمني على القوى الامنية والعسكرية اخذ دورها في تأمين حماية الجمهور والملاعب والقاعات الرياضية لما يخدم مصلحة الرياضة.

5- التوافق على اجتماع دوري يعقد كل شهر للمزيد من التباحث والتشاور والتنسيق.



خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard