"تويوتا" تحسّن معنوياتها مع تراجع الين

5 شباط 2013 | 23:45

المصدر: رويترز

  • المصدر: رويترز

انترنت

رفعت "تويوتا موتور" توقعاتها لصافي الأرباح السنوية أكثر من 10% إلى 860 مليار ين (9.3 مليارات دولار) بفعل مبيعات قوية للسيارة "كامري" وطرز أخرى في الولايات المتحدة، أكبر سوق للشركة، إضافة إلى تراجع الين.
وحققت أكبر شركة لصناعة السيارات في العالم من حيث حجم المبيعات، ربحا صافيا بلغ 99.9 مليار ين في الفصل الاخير من 2012 بزيادة 23.5% عن الفصل الاخير من 2011، عندما واجهت صعوبات بفعل تعطل شبكات التوريد من جراء كوارث طبيعية.
وعلى مستوى مصنعي السيارات الثلاثة الكبار في اليابان "تويوتا" و"نيسان موتور" و"هوندا موتور"، يتوقع المحللون أن تكون "تويوتا" هي الأكثر افادة من ضعف الين لأن لديها أكبر نسبة للإنتاج داخل اليابان والذي تصدر أكثر من نصفه.
وبالنسبة لـ2013، تتوقع "تويوتا" بيع 8.9 ملايين سيارة عالميا. وعلى مستوى المجموعة التي تضم أيضا "دايهاتسو موتور" و"هينو موتور"، تتوقع الشركة شحن 9.91 ملايين سيارة.
وفي 2012، باعت الشركة التي تأسست قبل 75 عاما، 8.72 ملايين سيارة في أنحاء العالم وهو مستوى قياسي. وبلغت مبيعات المجموعة مستوى قياسيا أيضا عند 9.75 ملايين سيارة لتتجاوز "جنرال موتورز" وتستعيد صدارة مصنعي السيارات في العالم.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard