الأمم المتحدة تمنح جمعيّة "نُسروتو" مركزاً استشاريّاً في مجلسها الاقتصادي والاجتماعي

27 شباط 2020 | 13:07

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

من الدورة العادية 2020 للجنة المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة.

لبّت جمعيّة "نُسروتو" ممثّلة برئيسها الأب مروان غانم وأمينة السرّ السيّدة ريما سعادة الترك، الدعوة لحضور الدورة العادية 2020 للجنة المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة المعنيّة بالمنظّمات غير الحكوميّة، التي عقدت في مقرّ الأمم المتحدة في نيويورك في الولايات المتّحدة الأميركية، والتي إمتدت من 20 حتى 29 كانون الثاني الماضي.

في بداية الجلسة، أقرّت اللجنة جدول أعمالها (الوثيقة E/ C.2 /2020/1) وبرنامج عملها. أعادت انتخاب محمد عوض الله سلّام آدمكرئيس، وانتخبت منجم أوزغول بلمان، نائبة للرئيس والمقرر.

وقال سلّام، في ملاحظاته الافتتاحية، إنّ الزيادة الحادة في عدد المنظمات غير الحكومية من جميع أنحاء العالم التي تتقدم بطلب للحصول على المركز الاستشاري تعكس اهتمامها القويّ بالمساهمة في عمل #الأمم_المتحدة وخطة التنمية المستدامة لعام 2030.

من جهتها، أشارت ماريون بارتيليمي، مديرة مكتب الدعم والتنسيق الحكومي الدولي من أجل التنمية المستدامة- إدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية، إلى أنّه "في الوقت الذي يبذل فيه المجتمع الدولي عشر سنوات من الجهود المتجددة لتنفيذ خطة عام 2030 وتحقيق أهداف التنمية المستدامة، دور لم يكن المجتمع المدني كشريك للأمم المتحدة أكثر أهمية من أي وقت مضى".

وأكدت ممثلة المملكة المتحدة، التزام بلدها بالدفاع عن أعمال المجتمع المدني على الصعيد العالمي، بما في ذلك في الأمم المتحدة. وقالت: "للأسف، لا نعطي المجتمع المدني دائمًا المنبر الذي يستحقه"، مضيفة أنّ دور اللجنة هو تسهيل وصول المجتمع المدني إلى المنظمة، وليس عرقلة ذلك بالبيروقراطية. وأضافت أنه من العار أن اللجنة لم تجر أي مشاورات مع المجتمع المدني في عام 2019، كما فعلت في عام 2018. ونأمل أن تتم إعادة هذه المشاورات هذا العام.

وفي اليوم الثاني، وخلال انعقاد الجلسة الثالثة، أوصت لجنة المجلس الاقتصادي والاجتماعي المؤلّفة من 19 عضواً يمثّلون كلّ القارات، أوصت بالاجماع بمنح مركز استشاري خاص الى جمعيّة نُسروتو- الأناشيد في لجنتي وضع المراة ولجنة المخدّرات للمنظّمات غير الحكومية في الأمم المتحدة. هذا المركز يمكّن المجلس الاقتصادي والاجتماعي البحث عن معلومات الخبراء أو المشورة من المنظمة ذات الكفاءة الخاصة في مسألة موضوعيّة.

يُذكر أنّ جمعيّة "نُسروتو" تعمل على تأهيل المدمنين والمدمنات على المخدِّرات والكحول، على إيواء النساء المعنّفات، على خدمة ودعم المساجين وعلى اعادة اصلاح الأحداث. أمّا المركز الاستشاري الخاص الذي حصلت عليه يعطيها دفعاّ أكبر للمضيّ قُدُماً برسالتها ويفتح المجالات أمامها للتواصل بشكل أوسع مع المنظّمات الدوليّة، وبشكل خاص يؤهّلها إلى:

- التشاور مع الدول الأعضاء ومع الأمم المتحدة بشكل كبير على أساس طبيعة ونطاق العمل الذي تقوم به الجمعيّة.

- الحضور في الاجتماعات وتكليف ممثلين رسميين إلى مقرّات الأمم المتحدة في #نيويورك وجنيف وفيينا للمشاركة بالمؤتمرات والنشاطات، وتعيين ممثلينم فوّضين للمشاركة بصفة مراقبين في الجلسات العلنية للمجلس الاقتصادي والاجتماعي وهيئاته الفرعية، مجلس حقوق الإنسان وتحت ظروف معينة للمشاركة في الجمعيّة العامة وغيرها من هيئات الأمم المتحدة الحكوميّة الدوليّة.

- تقديم بيانات مكتوبة متعلّقة بنطاق عمل المجلس الاقتصادي والاجتماعي التي قد يتم تداولها من قبل الأمين العام للأمم المتحدة إلى أعضاء المجلس.

- تقديم عروض شفهية في المجلس الاقتصادي والاجتماعي حول البنود التي نبغي أن تكون مسموعة والتي تخضع لموافقة المجلس.

- التشاور مع المجلس الاقتصادي والاجتماعي وهيئاته الفرعية، إجراء دراسات أو تحقيقات بتوصية من المجلس.


- استخدام مرافق الأمم المتحدة للمؤتمرات أو الاجتماعات المتعلقة بعمل المجلس الاقتصادي والاجتماعي والترتيبات الملائمة للحصول على الوثائق المتعلّقة بالمسائل في المجالات الاقتصاديّة والاجتماعيّة، خلال الاجتماعات العامة للجمعية العموميّة.ترتيب المناقشات غير الرسمية بشأن مسائل ذات أهميّة خاصة للجماعات أو المنظّمات.

- صلاحيّة الوصول إلى الوثائق الصحفيّة للأمم المتحدة والتوزيع السريع والفعّال للوثائق المتعلقة بالمجلس الاقتصادي والاجتماعي وهيئاته الفرعية وصلاحيّة استخدام مكتبات الأمم المتحدة.

- إدراج، في الكتابات الرسميّة للجمعيّة، عبارة أنّ للجمعيّة مركزاً استشاريّاً خاصّاً في المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة.

أمّا الالتزامات والمسؤوليات المترتّبة على جمعيّة نسروتو فهي:

تقديم تقرير كل أربع سنوات بكافة النشاطات التي تقوم بها الجمعيّة والتي تخدم وتدعم عمل المجلس الاقتصادي والاجتماعي وهيئاته الفرعية والأمم المتحدة وفي حال المخالفة أو التأخير تُعلّق الصفة الاستشاريّة ومن ثمّ تُسحب من الجمعيّة.

قصة المرأة الخارقة: فقدت فجأة القدرة على المشي وأصبحت بطلة!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard