حقيقة رفض حسني مبارك عرض فيلم عادل إمام وتوريث حكم مصر لنجله

27 شباط 2020 | 12:30

المصدر: "النهار"

مبارك وعادل إمام.

نفى رئيس ديوان رئيس الجمهورية في مصر سابقاً الدكتور زكريا عزمي، صحة ما تردد عن اعتراض الرئيس الراحل حسني مبارك على فيلم "السفارة في العمارة"، بطولة الفنان عادل إمام وأحمد راتب، مؤكداً أن مبارك لم يعترض على تصوير فيلم واحد في تاريخ السينما المصرية، وعندما عُرِض عليه تصوير فيلم "السفارة في العمارة" وافق على الفور.

وقال عزمي في تصريحات تلفزيونية إن الرئيس المصري الراحل كان يؤيد حرية الفن والإعلام وداعماً لهما، ولم يتدخل لإيقاف أو منع عرض أي فيلم خلال فترة توليه الحكم.

وحول نية مبارك توريث الحكم لنجله جمال قبل ثورة 25 كانون الثاني، أكّد عزمي أن الرئيس الراحل لم تكن لديه نية لتوريث نجله جمال مبارك السلطة ويعتبرها مُهلكة لابنه، قائلاً: "كان يقول لي دائماً توريث إيه هدخّل ابني النار".

وتابع: "الهدف من 25 يناير ليس الرئيس مبارك ولكن إسقاط مصر، والتاريخ سيحاكم الجميع وينصف من ينصفه، والرئيس الراحل مبارك حافظ على أرض طابا بوطنيته وصدقه مع شعبه ودقته في اتخاذ القرار".

فيما نفى عزمي ما قاله الأمين العام للجامعة العربية الأسبق عمرو موسى حول انفراد مبارك بالحكم وعدم التشاور مع مؤسسات الدولة قائلاً: "كذب وافتراء، مبارك كان يتشاور مع جميع أجهزة الدولة، وكل ما قيل عن أنه كان يحكم الدولة منفرداً غير صحيح".

مقابلة غير عادية مع ماريتا الحلاني: هذه حكايتي مع مسلسل 2020



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard