محطّة انتخابات جزّين "تكهرب" تباينات "أمل" و"التيار"

26 شباط 2020 | 20:43

المصدر: "النهار"

برّي وباسيل (أرشيفية).

الخصوصيّة في المواقف التي تسطّرها تغريدات نائب "التيار الوطنيّ الحرّ" زياد أسود، تجعل منه يوحي وكأنه يغرّد بمفرده خارج توجّهات فريقه السياسيّ، وهذا ما كان حصل في أكثر من محطّة شابتها توتيرات "تويتريّة" بتوقيع نائب جزّين مع أكثر من فريق سياسيّ. وتُستذكر الكلمات المسنّنة التي كان وقّعها أسود عشيّة زيارة رئيس "التيار" النائب جبران باسيل الى مركزيّة "المستقبل" في القنطاري، وكان ما كان لها من دور في تشنّج المناصرين وإلغاء اللقاء. طبعاً، يبقى أسود جزءاً لا يتجزأ من فريقه السياسيّ الذي يعتبر أنّه تيّار ديموقراطيّ غير قمعيّ يتيح لأيّ من نوّابه وأعضائه الإدلاء بمواقفهم وآرائهم الشخصيّة بحريّة تامّة. لطالما سنّن أسود حروف كلماته قبل أن يطلقها على منصّات التواصل الاجتماعي، وكان لزميله في تكتّل "لبنان القوي" النائب ميشال معوّض حصّة من النقر"التويتريّ"، انتهت باحتكام الأخير الى فولتير في الردّ عبر مقولة: "السفيه قادر على ارتكاب كلّ شيء". مهما تنقّل أسود بين أغصان السياسة اللبنانية وساستها، إلّا أنّ عصفوره "التويتريّ" يهوى ربما الزقزقة على شبّاك حركة "أمل" وقائدها الرئيس نبيه برّي. وهي ليست المرّة...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

ابدأ من هذه اللحظة علاقة صحية مع طعامك



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard