أرشيف "النهار" - النظام الانتخابي في وظائفه ومفاعيله السياسية

26 شباط 2020 | 06:50

(أرشيفية).

نستعيد في #أرشيف_النهار مقالاً كتبه فريد الخازن بتاريخ 13 تشرين الأوّل 1995، حمل عنوان "النظام الانتخابي في وظائفه ومفاعيله السياسية".كلام كثير يقال حول قانون انتخاب جديد يصحح الخلل الذي احدثه قانون 1992 ويعيد التوازن السياسي والتمثيلي الى العملية الانتخابية، بعد الشرخ الكبير الذي احدثته الانتخابات النيابية الاخيرة. وكالعادة يتضمن الكلام من المواقف السياسية المتشنجة والعنتريات المعهودة ما يكفي لتحويل النقاش مبارزات علنية بين فرسان الحلبة السياسية. وفي الكلام أيضاً من الاوهام والاحلام ما يكفي لجعل النظام الانتخابي وكأنه عصا سحرية قادرة على اصلاح النظام السياسي وايجاد الحلول لجميع المشاكل العالقة قبل الحرب وبعدها. الواقع انه ليس هناك نظام انتخابي مثالي يتلاءم مع كل الانظمة السياسية او مع اي مجتمع من مجتمعات الدول المعاصرة. كما انه ليس هناك معيار مثالي لنظام انتخابي على المستوى العالمي. المعيار الوحيد هو معيار التنافس السياسي الحر في ظل نظام ديموقراطي فاعل يؤمن المداورة في السلطة. النظم الانتخابية الفاعلة هي تلك التي تتناسب مع واقع البلد المجتمعي ومع اوضاعه السياسية وطموحات شعبه...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 98% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

قصة المرأة الخارقة: فقدت فجأة القدرة على المشي وأصبحت بطلة!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard