سعاد المسلمة وعماد المسيحي لن ينتظرا الزواج المدني

5 شباط 2013 | 21:03

المصدر: النهار

  • المصدر: النهار

في غمرة الكلام عن الزواج المدني، ومن دون اي نية او موقف عقائدي او ايديولوجي، وحتى من دون الاطلاع على فحوى هذا الزواج، قررت سعاد المسلمة الزواج من عماد المسيحي، من دون اي اعتبار للمحاذير الكثيرة التي اصبحت معروفة، ودافعهما الحب فقط من النظرة الاولى.

هذه الواقعة، اي واقعة الزواج بين سعاد وعماد، تدور حوادثها في هذه اللحظات التي تتصفحون فيها الخبر على الانترنت في احدى البلدات اللبنانية، حيث خرجت الفتاة من منزل والديها وقررت ان تنتقل الى منزل "حبيب قلبها" من دون ان تنتظر الاتفاق على الزواج المدني بين اهل الجمهورية اللبنانية، الغارقين في تفسير معنى الزواج المدني المستحيل. وهي خرجت لا تنوي على شيء سوى على الالتزام مع حبيبها او عريسها المفترض ان يكون الان قد انجز كل الاوراق اللازمة، وهما يمثلان الان امام الكاهن الذي يعقد زفافهما ليصبحا زوجاً وزوجة يتمتعان بكل المواصفات القانونية استناداً الى قانون الاحوال الشخصية السعيد الذكر لدى الطوائف والمذاهب اللبنانية.

واذا مرت الامور على خير هذه الليلة من دون "اثارة طائفية" فيعني ذلك ان اواصر القربى ستكون قد انعقدت بين بلدتين لبنانيتين، واحدة مسيحية والاخرى اسلامية وسيكون للاولاد جد وجدات من كلا الطائفتين، وهكذا تكون الوحدة الوحدة الوطنية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard