ما حقيقة افتتاح "أوّل صالة قمار مختلطة" في السعودية؟ FactCheck#

21 شباط 2020 | 16:55

المصدر: "النهار"

لقطتا شاشة من المقطع المتناقل (فيسبوك).

في المزاعم المتداولة، هذه المشاهد تظهر "افتتاح أول صالة قمار مختلطة في السعودية". التقرير المصوّر يحمل توقيع قناة "الإخبارية" السعودية. وقد تكثف تناقله، بهذه المزاعم، على وسائل التواصل الاجتماعي في الايام القليلة الماضية، حاصدا تعليقات ومشاركات واسعة. "اول صالة قمار مختلطة" ام شيء آخر؟ FactCheck#

النتيجة: هذه المزاعم خاطئة تماما، والمشاهد لا تظهر "افتتاح أول صالة قمار مختلطة في السعودية". في واقع الامر، يتناول التقرير المصوّر "بطولة شتاء الرياض للبلوت Baloot التي نظمها الاتحاد السعودي للرياضة الإلكترونية والذهنية في واجهة الرياض (13- 20 شباط 2020)، بإشراف الهيئة العامة للترفيه، وشاركت فيها نساء للمرة الاولى"، وفقا لوسائل اعلام سعودية. بموجب التدقيق، يتبين ايضا ان التقرير المصوّر الذي نشرته قناة الاخبارية تمّ التلاعب به، ليصبح في نسخته المتناقلة. وقد وجدنا لكم التقرير المصور الاصلي.  

"النّهار" دقّقت من أجلكم 

الوقائع: 0,50 ثانية موقّعة باسم قناة "الإخبارية" السعودية، على ما يبدو واضحا في الشاشة. منذ 17 شباط 2020، تكثّف تناقل التقرير المصوّر في حسابات وصفحات عربية على وسائل التواصل الاجتماعي (مثل هنا، هنا، هنا، هنا في الفيسبوك- وهنا في تويتر). 

وكان لافتا غياب اي شرح او كلام فيه. فقط موسيقى حتى التوقيت 0,16، بحيث يعطى الكلام لسيدة منقبة تقول: "تعلمت البلوت من زوجي تقريبا من مدة سنتين...". وتعود الموسيقى في التوقيت 0,34 لترافق المشاهد، وتستمر حتى انتهاء التقرير. وقد أرفق الفيديو بالمزاعم الآتية: "افتتاح اول قاعة قمار مختلطة في السعودية"، وايضا "بشرى سارة، افتتاح اول قاعة قمار مختلطة في السعودية".

التدقيق: 

-ملاحظة أولى: يظهر المشهد الاول في التقرير المصوّر بوضوح تعبير Baloot Championship (اي بطولة البلوت)، يليه مشهد آخر مماثل. Baloot. للسائلين، البلوت هي "إحدى طرق اللعب بأوراق اللعب (الشدة) المستوحاة من نسخة البلوت الفرنسية، مع اختلاف بسيط"، وفقا لموقع موضوع. لعبة ورق اذاً، من الأكثر شهرة وشعبية "في المجتمع الخليجيّ عموما"، و"في السعودية خصوصا". "تلعب على الطاولة، وتضمّ أربعة لاعبين، وتستغرق من 25 إلى 30 دقيقة، وتتطلب مهارات الذكاء، والتحكّم، والفهم". 

لقطة شاشة من الفيديو المتناقل (فيسبوك).

-نبحث الآن عن التقرير المصوّر. وقد أمكن ايجاده لدى مصدره الأصلي، قناة "الاخبارية" السعودية، في حسابيها في تويتر (هنا) ويوتيوب (هنا). العنوان: "المرأة تسجل حضورا في بطولة البلوت". المدة: 1,29 دقيقة. تاريخ النشر في تويتر ويوتيوب: 15 شباط 2020.   

 

-لدى مشاهدة التقرير، يتبين بوضوح اختلافه عن التقرير المتناقل على نطاق واسع. من بدايته، يُسمع صوت التسجيل (Voice Over) مرافقا المشاهد بالشرح، حتى نهايتها، وذلك بخلاف الفيديو المتناقل الذي طغت عليه الموسيقى وغاب الصوت والشرح، باستثناء الثواني القليلة للحوار مع السيدة المنقبة. كذلك، هناك اختلاف واضح في ترتيب المشاهد. 

وهذا يعني ان الفيديو الاصلي تمّ التلاعب به، عبر حذف صوت التسجيل واستبداله بموسيقى فقط، وايضا عبر تغيير ترتيب المشاهد، مع ابقاء توقيع قناة الاخبارية عليه.  

-عمّا يتكلّم التقرير؟ 

يتكلم على لعبة البلوت في السعودية. والبلوت "من الالعاب السائدة الاكثر شعبية في اوساط المجتمع الخليجي، والسعودي خصوصا"، على قول صوت التسجيل، لافتا الى "مشاركة النساء في اللعبة" اخيرا "بعد تدريب مستمر". ويعرض التقرير مقابلة مع "نبيهة" التي تخبر كيف "تعلمت البلوت من زوجها"، واصبحت هذه اللعبة "هوايتها". 

ويأتي اعداد هذا التقرير وعرضه مع "انطلاق بطولة شتاء الرياض للبلوت"، في واجهة الرياض، في 13 شباط 2020. وهي من تنظيم "الاتحاد السعودي للرياضة الإلكترونية والذهنية، وبإشراف الهيئة العامة للترفيه، وبمشاركة العنصر النسائي للمرة الاولى" (موقع سبق، 13 شباط 2020) 

وقد أعلن رئيس الهيئة العامة للترفيه تركي آل الشيخ، في حسابه في تويتر ان عدد المشاركين في البطولة وصل الى 18 ألفا". ونشر صورا ومشاهد من افتتاح البطولة في 13 شباط. 

وقد أقيمت البطولة على "512 طاولة"، واستمرت أسبوعا، من 13 شباط حتى 20 منه" (موقع المواطن، 13 شباط 2020)، وبلغت قيمة جوائزها مليوني ريال للفائزين.

  


 

النتيجة: الزعم ان تقرير قناة الإخبارية المتناقل على وسائل التواصل يتعلق بـ"افتتاح أول صالة قمار في السعودية" زعم خاطىء كليا. في واقع الامر، المشاهد تتعلق ببطولة شتاء الرياض للبلوت Baloot التي نظمها الاتحاد السعودي للرياضة الإلكترونية والذهنية في واجهة الرياض (13- 20 شباط 2020).

وقد وجدنا لكم التقرير المصور الاصلي الّذي اثبت ان التقرير المتناقل نسخة منه تمّ التلاعب بها. 

hala.homsi@annahar.com.lb


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard