جنبلاط: لعدم الانجرار وراء الفتنة ولا محاصرة للحزب الاشتراكي

20 شباط 2020 | 19:32

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

جنبلاط (تصوير نبيل اسماعيل).

أكد رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط من دارته في كليمونصو، بعد تجمّع عدد من مناصري الحزب التقدمي الاشتراكي في الشارع بمواجهة تظاهرة كان دعا لها "التيار الوطني الحر" أمام مصرف لبنان، الى ان ما يحصل ليس محاصرة للحزب الاشتراكي كما يروج البعض، مشدداً انه مع الحكومة في محاولتها لانقاذ الأوضاع الاقتصادية في البلاد، داعياً انصاره الى التهدئة وعدم الانجرار للفتنة.


وأكد النائب وائل أبو فاعور، ان التشنج في الشارع سببه بعض الدعوات المشبوهة للتحرك أمام منزل جنبلاط في كليمونصو، فما كان من مناصري الاشتراكي الا التجمع لحماية كليمونصو حسب تعبيرهم، مشدداً أن الجميع تحت حماية القوى الأمنية والجيش. وكرر أبو فاعور دعوات جنبلاط لعدم الانجرار وراء الشائعات المتناقلة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وكان جنبلاط قد توجه عبر حسابه في "تويتر" إلى الرفاق والمناصرين قائلاً: "إنّ حق التظاهر والتعبير عن الرأي هو من مظاهر الحياة الديموقراطية في لبنان، لذللك أتمنى أن لا تنساقوا وراء الأخبار الكاذبة والملفّقة لبعض من التواصل الاجتماعي، وأن نحتفظ دائماً بالهدوء والموضوعية في أيّ تبادل للرأي. هذا كان موقفي في أول لحظة من انطلاقة الثورة".


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard