ماكرون يدين "بأشدّ العبارات" هجمات النظام السوري في إدلب

20 شباط 2020 | 16:58

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

ماكرون مصافحا ميركل لدى وصوله الى القمة في بروكسيل (20 شباط 2020، أ ف ب).

دان الرئيس الفرنسي #ايمانويل_ماكرون، الخميس، "بأشدّ العبارات" الهجمات التي تشنها قوات النظام السوري في #ادلب بشمال غرب #سوريا، معتبرا ان المنطقة تشهد "احدى أسوأ المآسي الإنسانية".

وقال ماكرون لدى وصوله الى قمة الاتحاد الاوروبي في بروكسيل: "لا يمكن ان نجتمع اليوم كأن لا شيء يحصل على بعد بضعة آلاف الكيلومترات منا".

واضاف: "منذ اسابيع عدة، (ما يحصل هو) احدى اسوأ الازمات الانسانية" في محافظة ادلب، المعقل الاخير للفصائل المقاتلة والجهادية في سوريا، وحيث فرّ نحو مليون شخص من هجوم قوات النظام، باسناد جوي روسي.

وتابع: "اريد ان ادين بأشد العبارات الهجمات العسكرية التي يشنها نظام بشار الاسد منذ اسابيع عدة على السكان المدنيين في ادلب".

واشار الى ان "هناك محاربين من داعش (تنظيم الدولة الاسلامية)، مقاتلين، ارهابيين: يجب محاربتهم، ونحن في هذه المعركة في اطار التحالف. لكن هناك ايضا السكان المدنيون و(العمال) الانسانيون والمراكز الطبية الذين يعترضون لهجمات".

 وقال: "اطلب من الاعضاء الدائمين في مجلس الامن تحمل مسؤولياتهم. ليس ما يبرر عدم احترام القانون الانساني الدولي والتضحية بالسكان المدنيين".

وامل أن يتخذ القادة الاوروبيون الـ27 "موقفا قويا في هذا الصدد".

وفرّ نحو 900 الف شخص، معظمهم نساء واطفال، منذ بداية كانون الاول من هجوم دمشق وموسكو في ادلب والمناطق المجاورة لها، بحسب الامم المتحدة.

وتسبب هجوم دمشق بأزمة مع تركيا التي تدعم بعض الفصائل المعارضة في ادلب.

صديقي السرطان، هزمتك ٤ مرات وأنجبت ٥ أطفال



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard