توفي بعد أيام من فيديو توبته... شاب مصري يشعل السوشيل ميديا (فيديو)

20 شباط 2020 | 10:04

المصدر: "النهار"

إسلام.

نال شاب مصري يدعى إسلام شعراوي، شهرة كبيرة في الشارع المصري، حيث تم تداول قصته على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعد وفاته عقب فترة قليلة من ظهوره في مقطع فيديو يعلن خلاله توبته من بعض الأعمال التي كان يقوم بها.

ونشر الشاب المصري قبل أيام من تعرضه لحادث سيارة على طريق إسماعيلية الصحراوي أدى إلى إصابته بنزيف حاد في المخ ووفاته في الحال، مقطع فيديو عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك"، أكد خلاله أنه قام بكثير من الأعمال الخاطئة خلال حياته، حيث احترف تعديل سيارات الحوادث، بعد رحلة تعليم استمرت 7 سنوات، حيث كان يجمع قطع وأجزاء السيارات بعد الحوادث، ويعيد تركيبها مرة أخرى، ثم يعرضها للبيع دون علم من المشتري، ليتمكن من جني أموال طائلة في وقت قصير، وتحقيق ما يتمناه كثير من أبناء جيله، إلا أنه قابل رجلاً في منطقة الحرفيين في مصر يتحسّر على سيارته التي خسرها، بعد تعرضها لحادث بسيط، وبالكاد جمع أموالها، وبمطالعة إسلام للسيارة اكتشف أنها واحدة من السيارات التي أعاد تصنيعها، حيث يتم استخدام قطع السيارات بعد الحوادث وتجميع الأجزاء بسيارة واحدة وبيعها دون معرفة المشتري، وهو ما غيّر حياة الشاب.

وبعد قرار إسلام، ضرورة إعادة السيارة وتصليحها إلى صاحبها، اصطحب صاحب السيارة الشاب إلى بيته، لتصبح بداية التوبة والعدول عن تلك المهنة عندما شاهد الأسرة التي كادت تلفظ أنفاسها الأخيرة جراء الحادث لتتكون صورة راسخة في ذهن إسلام ليتوجه بعدها صوب البيت الحرام لأداء العمرة ويعلن بداية توبته، ثم قرر البحث عن المطعم لإدارته بعد تغيير نشاطه، إلا أنه واجه صعوبات كثيرة من قبل الأهل والأقارب ليقرر بعدها العمل في اسطبل للخيول، قائلاً في الفيديو "ماتستعجلش على الحرام ماتستعجلش على الفلوس اتقرب من ربنا وابعد عن الصحبة السيئة".

الغريب في الأمر أن الشاب المصري توفي بعد أيام قليلة من فيديو توبته في حادث سير بسيارته، ليتم تداول قصته على نطاق واسع من رواد موقع التواصل الاجتماعي، مؤكدين أن توبته كانت حُسن الختام للشاب المصري.


"آيا صوفيا": قصة ١٥ قرناً ونزاع لم ينتهِ!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard