أيّة أحزاب مسيحية مع الانتخابات المبكرة ووفق أيّ قانون؟

19 شباط 2020 | 21:46

المصدر: "النهار"

صورة تجمع رئيس حزب الكتائب سامي الجميّل ورئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع (تصوير ألدو أيوب).

الدعوات إلى انتخابات مبكرة تتواصل، وفي طليعة الداعين إليها رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع والرئيس سعد الحريري ورئيس حزب الكتائب اللبنانية سامي الجميل والرئيس نجيب ميقاتي، والحراك المدني في الشارع، ولا يبدو أن رياحها تجري في أولويات "التيار الوطني الحر" التي تتخبط سفينته بأمواج الحكومة الجديدة ومعارضة الشارع. مع العلم أن أي انتخابات مبكرة تحتاج إلى قرار سياسي كبير وتوافق غير متوافرين حاليا، في ظل مطالبات باعتماد قانون جديد يلبي متطلبات المرحلة، خصوصاً أن هذه العملية ستكلّف الخزينة أموالاً كبيرة من الأجدى أن تُصرف حاليا في أمكنة أخرى هي أحوج إليها في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة. إلا أن انعدام الثقة الموجودة بين الشارع وجزء كبير من السلطة الحالية قد يحتّم حصول الانتخابات في نهاية المطاف. ووفق المعطيات، يبدو أن هناك تمسكاً قواتياً وعونياً وكتائبياً بالقانون الحالي لاعتباره الأفضل تمثيلاً للمكونات السياسية، مع جهوزية قواتية وكتائبية للاستحقاق الانتخابي، واستغراب عوني لطرحه في هذا التوقيت.جبور: متمسّكون بالقانون الحالي النافذفي المقلب القواتي، كانت "القوات" السباقة في الدعوة إلى...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 89% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

ما مدى جهوزية مستشفيات لبنان لمواجهة الفيروس؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard