وقفة احتجاجية ضد المصارف... محاولة تحطيم واجهات والجيش يتدخل (صور وفيديو)

19 شباط 2020 | 20:22

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

متظاهرون أمام بنك عوده في باب ادريس (مارك فياض).

نفّذ عدد من المتظاهرين وقفة احتجاجية أمام مبنى بنك عوده الرئيسي في شارع باب ادريس وسط بيروت، وذلك بعد تداول أخبارٍ عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن امتناع المصرف من دفع مستحقات المودعين بالدولار الأميركي. 

وأزال المتظاهرون اللافتة الحديد المثبّتة على باب المصرف، كما عمدوا إلى طلاء الحيطان بالألوان والشعارات.

كما عمد البعض إلى تكسير الصراف الآلي لمصرف "فرنسبنك" في باب ادريس، وسط هتافات مندّدة بالسياسات المصرفية، وانتشار للجيش وقوى مكافحة الشغب.

وحاول المتظاهرون الدخول إلى أسواق بيروت، إلّا أنّ الجيش منعهم فتراجعوا باتّجاه محيط ساحة النجمة.

(مارك فياض).

(مارك فياض).

وكان نفى بنك عوده نفياً قاطعاً الخبر المتداول اليوم عبر مواقع التواصل الاجتماعي وبعض وسائل الإعلام، الذي يشيع أنّ السحوبات النقديّة بالدولار الأميركي لم تعد ممكنة، مؤكداً أنّها لا تزال ضمن السقوف المعمول بها سابقاً.

كما أجرى الرئيس الجمهورية ميشال #عون اتّصالاً برئيس جمعية المصارف سليم صفير مستوضحاً ما نُشر عن توقّف أحد المصارف الدفع بالدولار للمتعاملين معه.

وأعلن الجيش عبر حسابه "تويتر" أنّه "منع متظاهرين من تكسير واجهات عدد من المصارف في بيروت"، مجدّداً "التأكيد على حق التظاهر ورفض الاعتداء على الأملاك العامة والخاصة".

(مارك فياض).

(مارك فياض).

(مارك فياض).

(مارك فياض).

(مارك فياض).

(مارك فياض).

(مارك فياض).

(مارك فياض).

(مارك فياض).

(مارك فياض).

(مارك فياض).

(مارك فياض).

(مارك فياض).



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard