هل أتى لاريجاني إلى بيروت لأنّ دياب لم يتلقَّ دعوة إلى الرياض؟

19 شباط 2020 | 14:46

المصدر: "النهار"

لاريجاني في بيروت (نبيل إسماعيل).

ما زالت زيارة رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني للبنان تستأثر باهتمام إعلامي. أما نتائجها الفعلية حتى الآن، فهي إعلامية فقط لم تصل الى خطوات عملية على مستوى العلاقات بين البلدين. فهل كان يدرك مدبرو هذه الزيارة أنها ستكون محدودة النتائج؟في معلومات ديبلوماسية لـ"النهار"، أن هناك صلة ما بين هذه الزيارة، وما بين الغموض الذي يحيط بالجولة الخليجية التي يعتزم رئيس الحكومة حسان دياب القيام بها. وكان الرئيس دياب قد أعلن بنفسه في 22 كانون الثاني الماضي من قصر بعبدا، فور الإعلان عن مرسوم تشكيل الحكومة التي يرأسها عن هذه الجولة. فلدى سؤاله: كيف ستتعاطى حكومتكم مع المحيط العربي؟ فأجاب: "... أول جولة لي بعد نيل الثقة ستكون إن شاء لله الى المنطقة العربية وخصوصا في الخليج العربي". وقد نالت حكومة دياب في 11 الجاري الثقة البرلمانية، لكن ملامح الجولة العربية عموماً، والخليجية، لم تظهر بعد.
في هذه المعلومات أيضاً، أن أوساط السرايا ركزت على أن تكون فاتحة الجولة المملكة العربية السعودية التي تمثل "ميزان الحرارة" (البارومتر) لقياس مدى الدعم الذي ستتلقاه الحكومة اللبنانية الجديدة. وتبيّن أن الاجواء...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

قصة المرأة الخارقة: فقدت فجأة القدرة على المشي وأصبحت بطلة!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard