جعجع يقترح على "حزب الله" ما يجعلهما "أصدق الأصدقاء"؟

17 شباط 2020 | 19:07

المصدر: "النهار"

شهور مضت على آخر لقاء جمع رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع مع إعلاميين من مؤسسات محلية وعربية، مبرراً ذلك بأنه "ليس محبًا الإكثار من الكلام". لكنّه قال أن الاحداث التي توالت على لبنان منذ 17 تشرين الاول الماضي إقتضت متابعتها. فهل صار هناك ما يستوجب أن يتحدث عنه جعجع اليوم؟

على مدى أكثر من ساعتين حدد جعجع أمام الاعلاميين موقفه من ثلاثة مواضيع: الحكومة الجديدة، وما يمكن "حزب الله" القيام به، والانتخابات النيابية المبكرة.

في الموضوع الأول، قال: "هناك للمرة الأولى حكومة في لبنان من فريق واحد، لا أريد تسميتها حكومة حزب الله، أو حكومة 8 آذار، أو حكومة الحزب وحركة أمل. وبإمكان الرئيس (حسان) دياب أن يسميها حكومة مستقلين، على راسي. لكن في النهاية هي حكومة لها كل مقومات النجاح إذا أرادت أن تنجح. فبلدنا يتدهور يوميا ويجب وقف هذا التدهور".

في الموضوع الثاني: "حزب الله هو الوحيد القادر على وقف التدهور إذا قام بثلاث خطوات:

1- إذا أراد محاربة الفساد فهناك أكبر ملف هو الكهرباء، وعليه أن يرفع الغطاء عن حلفائه. وقد بدأ الرئيس (نبيه) بري منذ يومين يركز على هذ الملف ، فأين أنت يا حزب الله؟

2- المساعدات الخارجية للبنان مرتبطة بالنأي عن نزاعات المنطقة. إذ ليس من المعقول أن نطلب من دولة مساعدتنا بينما هناك فريق أساسي في لبنان يقاتل ضدها. بماذا نتأثر إذا ما خرجنا من سوريا والعراق واليمن؟ بإمكان الايرانيين إذا ما أرادوا أن يملأوا الفراغ الناجم عن انسحاب حزب الله. إذا عاد الحزب الى لبنان، وسلّم سلاحه للدولة، عندها سنكون أصدق الاصدقاء.

3- على دولتنا أن تستعيد صدقيتها. وإذا أردنا تسمية فرنسا أو الامارات أو غيرهما فهي لن تتعامل مع دولة لا تتخذ القرارات الفعلية والاستراتيجية لأن القرارات عند غيرها. وإذا تعاملت معنا فمن باب البروتوكول الشكلي".

في موضوع الانتخابات النيابية المبكرة: "يمكن إرجاؤها في حالة واحدة إذا تمكنت الحكومة من اتخاذ خطوات إنقاذية فيمكن عندئذ تأجيل الانتخابات حتى تنفيذ هذه الخطوات. أما إذا لم تفعل الحكومة شيئا فنكون أمام حائط مسدود ما يحتّم الذهاب الى انتخابات مبكّرة".

وفي الحوار مع الاعلاميين قال جعجع: "إن أقصى تمنياتي أن تنجح الحكومة. ويا حبذا لو تقوم الآن بخطوة صغيرة بوقف عقود 5000 موظف جرى توظيفهم خلافا للقانون". ودعا الى التعامل مع الوضع اللبناني كتعامل الطبيب مع "مريض كبير في السن يعاني من أوضاع صحية صعبة للغاية لا يتحمل معها عملية جراحية قد تقضي عليه".

وحول المطالبة بقانون جديد للانتخابات أوضح: "ان القانون الحالي إستغرق إعداده 10 أعوام و10 آلاف ساعة عمل. لذلك، فإن الذهاب الى قانون جديد يعني انه لن تكون هناك انتخابات مبكّرة بل متأخرة 8 سنوات. ما لدينا ليس قانون الـ60 ولا قانون غازي كنعان. أما القول إن القانون الحالي هو طائفي، فهو ليس كذلك. إنما هي الظروف التي إذا تغيّرت يتغيّر الواقع كما حصل في 14 آذار 2005، وكما حصل في انتفاضة 17 تشرين الاول".

ورأى أن "حزب الله" لن يقبل بإجراء انتخابات نيابية مبكرة، و"إذا ما ذهبنا اليها فعلينا انتزاعها انتزاعا".

ووصف الانتفاضة بأنها "النقطة الوحيدة المضيئة في لبنان الآن، فهي فتحت باب الامل ولا علاقة لها بالتدهور الاقتصادي. وسيكون لها أدوار لاحقا. والخط الاحمر لجماعتنا في الحراك هو الاصطدام بالجيش وقوى الامن".

وتعهد العمل على "التنسيق بين القوات اللبنانية وتيار المستقبل والحزب الاشتراكي. ولا يكفي لهذا التنسيق الاتفاق على الاطر العامة بل يجب الاتفاق على التفاصيل ايضا".

وقال: "بحسب تحليلاتي ومعلوماتي لن يكون هناك دور جديد للنظام السوري في لبنان. هناك فقط بقايا. وأكبر معارض لهذا النفوذ السوري إذا ما عاد هو حزب الله".

وفي رأيه ان "حزب الله" لا يريد مواجهة في لبنان. ولفت الى أن "المواجهة الايرانية - الاميركية مستمرة سواء على البارد أو على الحامي". وأضاف: "المشكلة في لبنان هي الصواريخ الدقيقة التي بحوزة حزب الله. وقد تلقّى لبنان تحذيرا أميركيا بشأنها. وسبق لي ان قلت إن على رئيس الجمهورية أن يتكلم مع الحزب ليقول له ان لبنان لا يتحمل حربا".

وعن العلاقات مع الرئيس سعد الحريري قال: "نحن أصدقاء دائمون. وهناك صعوبات بيننا يجب أن نذللها، فلا يترك الحريري القوات اللبنانية إذا وجد فتاة أجمل منها!". وأكد ان الحال الصحية للنائبة ستريدا جعجع حالت دون مشاركتها في ذكرى 14 شباط ، مشيرا الى ان "القوات اللبنانية" شاركت بوفد كبير رفيع المستوى من 9 أعضاء.

ورداً على سؤال حول الانتخابات الرئاسية المقبلة، قال: "ان المطلوب معرفة ما سيأتي بعدها". واوضح ان "لا تمييز عنده بين رئيس الجمهورية ميشال عون وبين رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل"، نافيا وجود تنسيق سياسي بين "القوات" و"التيار" بل هناك "علاقات طبيعية على مستوى القاعدة".

ahmad.ayash@annahar.com.lb

صديقي السرطان، هزمتك ٤ مرات وأنجبت ٥ أطفال



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard