تاهوا 32 يوماً في المحيط الهادئ... "لم يكن باستطاعتنا فعل شيء للجثث"

12 شباط 2020 | 13:13

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

البحر والتيه (تعبيرية).

نجا أربعة أشخاص تاه قاربهم لنحو شهر في المحيط الهادئ من خلال تناول جوز الهند وشرب مياه الأمطار، في محنة أودت بحياة ثمانية من رفاقهم بينهم طفل، وفق ما أفادت تقارير اليوم الأربعاء.

ويعتقد أن المجموعة، من مقاطعة بوغانفيل في بابوا غينيا الجديدة، أمضت 32 يوماً في البحر.

وأوردت صحيفة "سولومون ستار نيوز" أن المجموعة انطلقت من بوغانفيل في 22 كانون الاول للاحتفال بعيد الميلاد في جزر كارتريت على مسافة حوالى 100 كيلومتر.

لكن الناجي دومينيك ستالي قال إن قاربهم الصغير انقلب وأن عددا من أفراد المجموعة غرقوا.

وتمكن الباقون من إعادة قلب القارب، لكن مزيدا من الوفيات حصلت أثناء تقلّب القارب في المياه بسبب التيارات البحرية القوية.

وقال دومينيك للصحيفة: "لم يكن باستطاعتنا فعل شيء للجثث، ولم يكن لدينا خيار إلا تركها في المياه"، مضيفاً: "توفي زوجان وتركا طفلهما وراءهما (...) إلا أنه واجه المصير نفسه أيضا" في وقت لاحق.

وأوضح ستالي أن عددا من سفن الصيد مرت بجوارهم دون أن تتنبه لوجودهم حتى باتوا في 23 كانون الثاني، قبالة كاليدونيا الجديدة بعد انجراف القارب لمسافة حوالى ألفي كيلومتر.

وقالت الصحيفة إن مجموعة الناجين ضمت رجلين وامرأة وفتاة تبلغ حوالى 12 عاما.

وأرسلوا إلى مستشفى هونيارا عاصمة جزر سولومون السبت الماضي حيث تلقوا العلاج من الجفاف.

اليسا في "النهار": تكشف اسراراً وتبوح



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard