أوروبا مهددة بانخفاض درجات الحرارة وناسا تحذّر

11 شباط 2020 | 16:00

المصدر: "الاندبندنت"

  • المصدر: "الاندبندنت"

تعبيرية ( AP)

حذر علماء في #ناسا من أن تياراً رئيسياً في المحيط المتجمد الشمالي قد يتعرض لتغيير كبير، وهو ما من شأنه أن يجلب طقساً أكثر برودة إلى غرب أوروبا، إذ يتحرك هذا التيار.

ويتحرك التيار المسمى Beaufort Gyre، في اتجاه عقارب الساعة حول المحيط المتجمد الشمالي، شمال كندا وألاسكا، حيث يجمع بشكل طبيعي المياه العذبة من الذوبان الجليدي، وهذه المياه العذبة تحمي الجليد البحرى من المياه المالحة التي ستذيبه بشكل أسرع، وتساعد في الحفاظ على برودة الكوكب شمالًا.

ووفقاً لما ذكره موقع "الاندبندنت"، فإن ذوبان الجليد السريع بشكل متزايد بسبب تغير المناخ، يعني أن التيار قد التقط كميات كبيرة غير معتادة من المياه العذبة، ما تسبب في تحريكه بشكل أسرع وأصبح أكثر اضطراباً.

وأجرى العلماء قياسات حول كيفية موازنة هذا التيار الدائري بشكل غير مستقر لتدفق كميات غير مسبوقة من المياه الباردة والمياه العذبة، وكيف يمكن لهذا التوازن أن ينهار قريباً، باستخدام 12 عاماً من بيانات الأقمار الصناعية.

ووجدت الدراسة الجديدة التي نشرت في مجلة Nature Communications، أن سبب تركيز المياه العذبة هو فقدان الجليد البحري في الصيف والخريف، فقد أدى هذا الانخفاض الطويل الأجل للغطاء الجليدي في فصل الصيف في القطب الشمالي إلى جعل البحر غير المتجمد أكثر عرضة للرياح، مما يجعله قادراً على الدوران بشكل أسرع، محاصراً المياه العذبة في تياره.

كما أدت الرياح الغربية المتواصلة إلى جر التيار في اتجاه واحد لأكثر من 20 عاماً، ما زاد من سرعة وحجم التيار في اتجاه عقارب الساعة ومنع المياه العذبة من مغادرة المحيط المتجمد الشمالي.

وهذه الرياح الغربية الممتدة لعقود من الزمن غير معتادة بالنسبة للمنطقة، حيث كانت الرياح في السابق تتغير اتجاهها كل خمس إلى سبع سنوات.

ولقد كان العلماء يتابعون عن قرب Beaufort Gyre في حالة تغير اتجاه الريح مرة أخرى، وإذا كان الاتجاه سيتغير، فإن الرياح ستعكس التيار، ثم تسحبه عكس اتجاه عقارب الساعة وتطلق الماء الذي تراكمت عليه دفعة واحدة.

ويمكن أن تؤثر التغييرات التي تطرأ على هذه الدورة أيضًا على حركة الكائنات الحية في المحيط ، والتي تعتمد عليها العديد من الأنظمة الإيكولوجية.

ما لا تعرفونه عن الراحلة رجاء الجداوي بدقيقة



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard