كُل يَوْم يَمْضي

10 شباط 2020 | 09:54

المصدر: النهار

لمَ هذا اللهب المتوقد، عبثاً، في صدري؟.. "بوشكين"

لمَ هذا اللهب المتوقد، عبثاً، في صدري؟..

"بوشكين"

_________

الحنين

أَلْقِيه في قَبْر ظِلّي

غبي الإدراك

لَوْ أني شبيه الشَّمس

ما أغْمَضت عَيْني

وَمَا كان لي ظِلّ

لِأَطْوِي بياض نَظَرِي

دَاخِلَ قبري

ولا رائحة تخترق جلد جسدي

تفوح في جوف الليل

لَوْ كُنْت ألوان الطَّيفِ

لَصاَحَبْتُ خَرِيفَ الْعُمر

في

ممرات وجع الأحلام

أسأل أين كان مختبئاً نصيبي؟

لم أجرب الهوى

في أزقة موات الأحياء.

كالومضة

بين السواد والبياض.

سَحَابَة/ أنا

لست مولعاً بِلَفْتِ الأنظار.

على مسرح الحياة

حَسِبْتُ أَنِّي أذكى من الْغَبَاء

اَدْرَكت أَنِّي مربوط

بِحَبْل السرة في كل ولادة

أَشْهَقُ مِمَّا مَضَى

وَأُحْرَق في مَمَرَّات الُّقَلقِ

مما هو آتٍ


اليسا في "النهار": تكشف اسراراً وتبوح



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard